الثلاثاء 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10819

الثلاثاء 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10819

الأسبوع الثقافي السوداني في تونس

فعاليات الأسبوع تضم معرضا للتعريف بالإنتاج الأدبي السوداني، والصناعات التقليدية والأكلات الشعبية التي يشتهر بها السودان.

العرب  [نُشر في 2017/11/15، العدد: 10813، ص(14)]

الطيب بدوي: الثقافة تعتبر جسرا للتواصل

تونس - احتضنت “دار الثقافة ابن رشيق” بالعاصمة تونس، مساء الاثنين، فعاليات افتتاح الأسبوع الثقافي السوداني تحت شعار “الثقافة جسر بين الشعوب” بمشاركة فنانين وشعراء من السودان.

وتستمر الفعاليات التي انطلقت، الاثنين، حتى 17 نوفمبر، تحت إشراف سفارة السودان بتونس ووزارة الشؤون الثقافية التونسية، فيما سيكون حفل الختام في محافظة صفاقس جنوبي البلاد.

وشهد الحفل معرضا للتعريف بالإنتاج الأدبي السوداني، والصناعات التقليدية والأكلات الشعبية التي يشتهر بها السودان.

وقال وزير الشؤون الثقافية السوداني الطيب بدوي بمناسبة افتتاح هذه التظاهرة “إن الثقافة تعتبر جسرا للتواصل”. ولفت بدوي إلى أهمية مثل هذه الأسابيع الثقافية “لفتح أبواب أمل أمام الأمة العربية التي تمر بتحديات حقيقية”.

من جهته، قال وزير الشؤون الثقافية التونسي، محمد زين العابدين إنه “من الضروري الاطلاع والتعرف على الثقافة السودانية أدبا وفنونا وفكرا وإبداعا”.

ولفت الوزير إلى أن “الثقافة ستجمع كل الشعوب العربية باختلافاتها”.

وقدمت فرقة الفنون الشعبية السودانية بقيادة الفنان عاصم الطيب وصلة غنائية راقصة، خلال حفل الافتتاح، فيما قدمت الشاعرتان منى حسن وروضة الحاج قصائد من دواوينهما الشعرية.

وتتواصل بقية فعاليات التظاهرة بعروض فنية وقصائد شعرية متنوعة ووصلات غنائية لفرقة الفنون الشعبية، يحتضنها فضاء دار الثقافة ابن رشيق ومقر اتحاد إذاعات الدول العربية بالعاصمة تونس.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر