الاربعاء 24 يناير/كانون الثاني 2018، العدد: 10879

الاربعاء 24 يناير/كانون الثاني 2018، العدد: 10879

طاهيان أردنيان يكسران التقاليد الغذائية بمذاق جديد

نادين عثمان وعمر السرطاوي صانعا شوكولاتة الجميد يقولان إن هدفهما هو إعادة تقديم الجميد بطريقة حديثة تجعله جذابا للأجانب وللأردنيين.

العرب  [نُشر في 2018/01/10، العدد: 10865، ص(24)]

نكهة مميزة

عمّان – يستخدم البدو في الأردن الجميد، أو حليب الماعز المجفف، منذ نحو مئة عام كجزء من مكونات طعامهم التقليدي. ويُستخدم ذلك اللبن المخمر، المالح والحامض، في الكثير من وصفات لحم الضأن بما فيها المنسف، الوجبة الأشهر في الأردن.

لكنّ اثنين من الطهاة في الأردن كسرا تلك القاعدة المعتادة ودمجا ذلك المُكوِن القديم مع الشوكولاتة البيضاء ليبتكرا ما سمّياها شوكولاتة الجميد، لها نكهة مميزة يحبها من يتذوقها أو حتى من لا يقبلها.

وتقول كل من نادين عثمان وعمر السرطاوي، مؤسسا شركة وايت ديزاين التي تصنع شوكولاتة الجميد، إن هدفهما هو إعادة تقديم الجميد بطريقة حديثة تجعله جذابا للأجانب وأيضا بالنسبة إلى الأردنيين.

وأضافت عثمان أن “الجميد أو المنسف معروف جدا بين كل الأردنيين ونحن متعودون عليه وعلى مذاقه، لكننا نريد أن نقدمه بشكل وطعم جديدين، في إطار أن نتمكن مثلا من الوصول إلى الشخص الفرنسي الذي تعوّد على الطعام المتميز ومذاقات معينة، حتى يقدر على فهم الجميد بطريقة جديدة، لذلك ربطنا المذاقين مع حليب الماعز والمجفف والشوكولاتة”.

وأوضحت أن الحصول على النسب الصحيحة للمكونات في وصفة شوكولاتة الجميد استغرق ما يقرب من ثلاثة أشهر من التجريب، مشيرة إلى أنه كان من الضروري تحقيق توازن دقيق في الطعم حتى لا يطغى طعم الجميد على طعم الشوكولاتة.

وتابعت “المتذوق لشوكولاتة الجميد في البداية لا يتوقع أنه بصدد أكل الشوكولاتة بسبب طعمها الحامض، بالإضافة إلى استنشاق الروائح الجميلة للجميد نفسه إلا عند تذوق هذا الخليط، وهذه النقطة بالذات تمثل أكثر عناصر المفاجأة، وهناك أناس يعجبهم ذلك، وفي المقابل هناك من لم يرق لهم ذلك، لكن المهم أننا أثّرنا في الناس”.

وأذهل هذا الطعم المبتكر بعض الأردنيين مثل ياسمين مومني التي قالت “أول مذاق يصادفك عند أكل هذه الخلطة طعم الجميد، بعد ذلك تشعر بحلاوة غريبة لكنها حلوة، لذيذة وأنصح الجميع بتجربتها”. ولكن هذا لا ينسحب على بعض الأردنيين الآخرين الذين يحملون رأيا مختلفا مثل إبراهيم محمد الذي يرغب في الحفاظ على طعم المنسف التقليدي كما هو.

وقال محمد “حسب رأيي أن المذاق جيد ولذيذ، حقيقة لم أتوقع أن يكون هكذا، لكن أفضل ما تعودنا عليه في عاداتنا وتقاليدنا، لم نتعود أن يكون الجميد بالشوكولاتة، للأسف أرى أنهم أضاعوا للجميد هيبته”.

كما قال صاحب مطعم منسف تقليدي يدعى إبراهيم الجمال “لبن الجميد فقط للأكل، وهو ذو طعم مالح، وليس حلويات، ليس له علاقة بالشوكولاتة نهائيا، أول مرة في حياتي أسمع عن هذه الخلطة بصراحة”.

ومع ذلك تؤكد عثمان أن شركتها ستواصل كسر التقاليد والعمل على تغيير العادات في ما يتعلق بالطعام.

وتُباع عبوة شوكولاتة الجميد التي تحوي ست قطع بما يعادل سبعة دولارات. ويعتزم صاحبا الشركة تسويق منتجهم الجديد إلى الخارج.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر