الاربعاء 24 يناير/كانون الثاني 2018، العدد: 10879

الاربعاء 24 يناير/كانون الثاني 2018، العدد: 10879

ليستر سيتي يرغم تشيلسي على تعادل مخيب للآمال

  • أهدر فريق تشيلسي فرصة الانفراد مؤقتا بوصافة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، وتعادل مع ضيفه ليستر سيتي سلبيا السبت ضمن المرحلة الثالثة والعشرين من المسابقة.

العرب  [نُشر في 2018/01/14، العدد: 10869، ص(23)]

الامتياز للحراس

لندن - سقط حامل اللقب تشيلسي في فخ التعادل السلبي (0-0) مع ضيفه ليستر سيتي، مساء السبت، على ملعب “ستامفورد بريدج”، ضمن الجولة الثالثة والعشرين من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وارتفع رصيد تشيلسي بهذا التعادل إلى 47 نقطة، وبات معرّضا لفقدان المركز الثالث من قبل ليفربول (44 نقطة) الذي يستضيف الأحد متصدّر الدوري مانشستر سيتي، أما ليستر سيتي فرفع رصيده إلى 31 نقطة في المركز الثامن.

ويتصدر مانشستر سيتي جدول ترتيب الدوري الإنكليزي برصيد 62 نقطة قبل مواجهته أمام مضيفه ليفربول الأحد، فيما يلتقي مانشستر يونايتد مع ضيفه ستوك سيتي الاثنين.

ولم تشهد تشكيلة تشيلسي أي مفاجآت، فاعتمد على قوّته الضاربة بقيادة ثنائي الهجوم إيدن هازارد وألفارو موراتا، ولعب جاري كاهيل مكان أندرياس كريستيانسن في عمق الدفاع.

أما ليستر سيتي، فأعاد إلى صفوفه هدافه جيمي فاردي بعدما غاب عن المباراة الأخيرة للإصابة، وغاب قائد الفريق ويس مورغان للسبب ذاته وشارك بدلا منه ألكسندر دراغوفيتش، فيما لعب بن تشيلويل كظهير أيسر على حساب النمساوي كريستيان فوخس.

وتبادل موراتا الكرة مع هازارد قبل أن تتحوّل إلى كانتي الذي سدّد مباشرة في الدفاع لتنتقل إلى ركنية لم تثمر أي شيء، في الدقيقة الثالثة، ورد ليستر في الدقيقة التاسعة عندما مر تشيلويل من اليسار ليوجّه الكرة نحو القائم القريب عند المهاجم الياباني شينجي أوكازاكي الذي سدّد بدوره أمام المرمى دون أن تجد متابعا، وبعدها بدقيقتين مرّر ماتي جيمس الكرة إلى فاردي الذي سدّد بعيدا عن المرمى.

وأنقذ حارس تشيلسي تيبو كورتوا ببراعة رأسية من ويلفريد نديدي في الدقيقة 13، والأمر نفسه فعله كاسبر شمايكل في الجهة المقابلة عندما تصدّى لمحاولة سيسك فابريغاس.

ساوثهامبتون رفع رصيده إلى 21 نقطة في المركز السادس عشر، مقابل 26 نقطة لواتفورد في المركز العاشر

واحتفظ ليستر بأفضليته النسبية، وأفسد فاردي على زميله مارك ألبرايتون فرصة خطيرة عندما قطع الكرة قبل أن تصل إليه دون أن يتمكّن من تهديد المرمى في الدقيقة 23، وتعرّض كاهيل لإصابة مبكرة ليخرج من الملعب ويدخل مكانه كريستيانسن في الدقيقة 33، وبقي صاحب الأرض دون خطورة حتى الدقيقة 41 عندما أبعد شمايكل كرة فابريغاس فوق العارضة. ومع بداية الشوط الثاني، استمرت أفضلية ليستر من حيث تشكيل الهجمات، وطالب لاعبوه بركلة جزاء إثر سقوط الدولي الجزائري رياض محرز داخل المنطقة قي كرة مشتركة مع كريستيانسن، إلاّ أن الحكم مايك جونز لم يعلن شيئا، وأجرى تشيلسي تبديلا مزدوجا بخروج هازارد وفابريغاس وإشراك بيدرو رودريغيز وويليان.

ولعب ليستر منذ الدقيقة 68 بعشرة لاعبين إثر نيل لاعبه تشيلويل البطاقة الصفراء الثانية، بعد إعاقته ظهير تشيلسي فكتور موسيس، فأجرى الفريق الضيف تبديلا بإخراج أوكازاكي وإشراك فوخس لتأمين الناحية الدفاعية، وعانى تشيلسي كثيرا لاقتحام دفاع ليستر فيما تبقى من زمن المباراة، ولم يتمكّن من صناعة الفرص حتى الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع عندما نفّذ ماركوس ألونسو ركلة حرة مباشرة أبعدها شمايكل باقتدار.

وعلى ملعب “ذا هاوثورنس”، تقدم جوني إيفانز بهدف لوست بروميتش في الدقيقة الرابعة، ثم أضاف كريج داوسون الهدف الثاني في الدقيقة 55.

ورفع الفوز رصيد وست بروميتش إلى 19 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الأخير، في حين تجمد رصيد برايتون عند 23 نقطة في المركز الخامس عشر.

وعلى ملعب “جالفارم ستاديوم”، نجح ويستهام يونايتد في اكتساح مضيفه هيديرسفيلد بأربعة أهداف مقابل هدف، وجاءت أهداف ويستهام بتوقيع مارك نوبل وماركو أرناوتوفيتش ومانويل لانزيني (هدفين) في الدقائق 25 و46 و56 و61، وتكفل جويل لولي بتسجيل الهدف الوحيد لأصحاب الأرض في الدقيقة 40. ورفع رصيد ويستهام إلى 25 نقطة في المركز الحادي عشر بفارق نقطة واحدة أمام هيديرسفيلد صاحب المركز الثالث عشر. فيما فرط ساوثهامبتون في انتصار بمتناول الأيدي على ملعب مضيفه واتفورد وتعادل معه بهدفين لكل منهما، وسجل جيمس وارد هدفي ساوثهامبتون في الدقيقتين 21 و44، وأحرز أندري جراي وعبدالله دوكوري هدفي واتفورد في الدقيقتين 58 و90.

ورفع ساوثهامبتون رصيده إلى 21 نقطة في المركز السادس عشر، مقابل 26 نقطة لواتفورد في المركز العاشر.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر