الثلاثاء 23 يناير/كانون الثاني 2018، العدد: 10878

الثلاثاء 23 يناير/كانون الثاني 2018، العدد: 10878

زيدان يجدد تعاقده مع ريال مدريد حتى 2020

ريال مدريد يمر بفترة صعبة هذا الموسم إذ فقد الأمل منطقيا في الدوري كونه يتخلف بفارق 16 نقطة عن غريمه برشلونة.

العرب  [نُشر في 2018/01/12، العدد: 10867، ص(23)]

مسيرة حافلة مع الملكي

مدريد – كشف المدرب الفرنسي زين الدين زيدان بعد تأهل فريقه ريال مدريد إلى ربع نهائي مسابقة كأس إسبانيا لكرة القدم، أنه مدد عقده مع النادي الملكي حتى 2020. وقال زيدان بعد التعادل مع نومانسيا من الدرجة الثانية 2-2 في إياب ثمن نهائي الكأس “تم التوقيع” في إشارة إلى العقد الجديد، مؤكدا ما كشفته وسائل الإعلام الإسبانية في الساعات الأخيرة بأن العقد الجديد يمتد إلى عام 2020.

وبعد بداية رائعة كمدرب للنادي الملكي وفوزه بثمانية ألقاب من أصل عشرة ممكنة، بينها اثنان على التوالي في دوري أبطال أوروبا ولقب الدوري المحلي الذي توج به ريال الموسم الماضي للمرة الأولى منذ 2012، يمر زيدان وفريقه بفترة صعبة هذا الموسم إذ فقد الأخير الأمل منطقيا في الدوري المحلي كونه يتخلف بفارق 16 نقطة عن غريمه برشلونة.

وعانى ريال في الآونة الأخيرة بخسارته على أرضه أمام برشلونة 3-0 في المرحلة الأخيرة لعام 2017، ثم تعادل في المرحلة الأولى من العام الجديد أمام سلتا فيغو 2-2، حتى أن تأهله إلى ربع نهائي مسابقة الكأس لم يمر بسلاسة إذ أحرج الأربعاء بتعادله على أرضه بتشكيلة رديفة مع فريق من الدرجة الثانية.

اختبار صعب

يواجه ريال مدريد اختبارا صعبا في الدور الثاني من مسابقة دوري الأبطال، إذ يلتقي باريس سان جرمان الفرنسي مع ثلاثيه البرازيلي نيمار والأوروغوياني أدينسون كافاني وكيليان مبابي. ويدرك النجم الدولي السابق أن الأمور يمكن أن تتعقد مع فريق بحجم ريال مدريد، وهذا ما أشار إليه بالقول الأربعاء إن تمديد العقد لا يعني بأنه ضامن لمستقبله في “سانتياغو برنابيو”، وما يهمه الآن هو التركيز على الحاضر، مضيفا “أتعامل مع الأمور كالعادة، كل مباراة على حدة، وكل موسم بموسمه”.

وواصل “أنا أستمتع بما أقوم به يوميا، لأن هذا هو واقع الأمور. لا يمكنني التوقع بأني سأكون مدربا بعد عامين أو ثلاثة أعوام، لأن الأمور لا تسير بهذه الطريقة. أعلم كيف تسير، لا شيء أكثر من ذلك، حتى هذا العقد لا يغير أي شيء”.

وجعل فلورنتينو بيريز الذي انتخب في 19 يونيو الماضي لولاية خامسة كرئيس لريال مدريد، من أولوياته تمديد عقد زيدان الذي استلم مهمة الإشراف على فريقه السابق في منتصف موسم 2015-2016 وقاده بعدها بأشهر إلى لقبه الحادي عشر في دوري الأبطال. ولم يصمد أي مدرب في ريال خلال القرن الحادي والعشرين لأكثر من ثلاثة أعوام ونصف العام، وإذا نجح زيدان في إكمال عقده الجديد حتى النهاية، فسيكون قد أمضى أربعة أعوام ونصف العام على رأس الإدارة الفنية لعملاق مدريد.

البحث عن الحلول

اعترف الفرنسي زين الدين زيدان أن فريقه يمر بلحظة صعبة وأكد أن الجميع يتحمل مسؤولية ما آل إليه حال الفريق. وقال “إذا كان أحدهم سيئا فيجب علي أن أكون معه، الوحدة شيء مهم بالنسبة إلي، أنا لست هذا الشخص الذي يلقي باللوم على شخص أو اثنين عندما تكون هناك أمور غير جيدة، نحن جميعا في نفس القارب ولن ينزل أحد منه، لن أقول لأي أحد أبدا إنه المذنب، المسؤولية نتحملها جميعا”.

وأضاف قائلا “يمكنكم تحليل الأمر كما تشاءون، يمكنكم القول إن هناك أزمة أو أي شيء آخر، نحن نبحث عن الحلول من أجل أن نقوم بالأشياء على نحو أفضل، لقد كان حديثا مثله مثل غيره ولا شيء آخر، لن أخوض في ذكر التفاصيل ولكن عندما تكون هناك ظروف كتلك التي نمر بها فيجب أن نعمل”.

ودافع المدرب الفرنسي عن حالة التناغم التي تجمعه بلاعبي فريقه، وقال “سنعمل أكثر من أي وقت مضى في جميع النواحي، إنها ليست مشكلة بدنية أو ذهنية، إنها مشكلة تتعلق بكل الأوجه ولكن مع العمل ستحل، لا يوجد طريق آخر، أعقد الاجتماعات مع الفريق من أجل الخروج بنتائج”.

وعاد زيدان ليؤكد أنه لا يرغب في شراء لاعبين جدد حاليا، واستطرد قائلا “لا أحتاج إلى أحد، هذا أمر محسوم، لا أريد أحدا ولا أريد شيئا، لدينا فريق وأؤمن به”.

ونفى نفيا قاطعا وجود خلافات بينه وبين رئيس ريال مدريد، فلورينتينو بيريز، وأكمل قائلا “أكثر ما يثير استيائي من تعليقاتكم أنكم تقولون إنني أتحدى الرئيس والنادي، لن أتحدى أحدا، أنا مجرد فرد مر يوما من هنا، لا يوجد أحد يعلو على ريال مدريد”.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر