الثلاثاء 23 يناير/كانون الثاني 2018، العدد: 10878

الثلاثاء 23 يناير/كانون الثاني 2018، العدد: 10878

أندية ألمانيا تبحث عن علاج أزمة المهاجمين

غوميز صنع اسمه مع فريق شتوتغارت لينتقل بعدها في صفقة رائعة لبايرن ميونيخ، والذي حقق معه نجاحات عديدة.

العرب  [نُشر في 2018/01/11، العدد: 10866، ص(23)]

عقم هجومي

شتوتغارت (ألمانيا) - أثبت الحب الأول في كرة القدم أنه لا يقاوم للبعض، حيث عاد أربعة مهاجمين بارزين في الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا) للانضمام إلى أنديتهم السابقة خلال العطلة الشتوية الحالية.

وعاد اللاعبون الأربعة ماريو غوميز وساندرو فاغنر وسيمون تيرود وأنطوني إيغا للانتقال إلى صفوف أنديتهم الأولى، التي لعبوا لها في البوندسليغا، ويواجهون تحديات متباينة مع فرقهم في الدور الثاني من الدوري.

وبينما سيكون فاغنر بديلا لليفاندوفسكي في بايرن ميونيخ متصدر جدول الترتيب، يواجه المهاجمون الثلاثة الآخرون معركة البقاء في البوندسليغا مع فرقهم حيث يلعب غوميز مع شتوتغارت، ويلعب إيغا مع ماينز، ويلعب تيرود مع كولون حيث أن الفرق الثلاثة مهددة بالهبوط من البوندسليغا. ومع ذلك، فإن المهاجم المخضرم غوميز سعيد بالعودة لناديه القديم قادما من نادي فولفسبورغ.

وقال “الآن أنا في مرحلة تجعل فريق برشلونة لا يفكر في التعاقد معي. مع مستوى قدرتي سأتأقلم مع الفريق ويمكنني مساعدته. لم أنته بعد”. وسيجد غوميز فريق شتوتغارت، الذي يحتل المركز الرابع عشر، في شكل مختلف عن الفريق الذي لعب معه قبل 11 عاما، وفاز وقتها بلقب الدوري. وقال “لست هنا لأنني أصبحت بطلا مع شتوتغارت في 2007، ولكنها كوكبة (من اللاعبين) تحفّزني (على المزيد من بذل المجهودات)”.

ماريو غوميز: مع مستوى قدرتي سأتأقلم مع الفريق ويمكنني مساعدته. لم أنته بعد

صفقة رائعة

صنع غوميز (32 عاما) اسمه مع فريق شتوتغارت لينتقل بعدها في صفقة رائعة لبايرن ميونيخ، والذي حقق معه نجاحات عديدة. ولكن اللاعب الذي خاض 71 مباراة دولية مع المنتخب الألماني لم يسجل سوى هدف وحيد هذا الموسم. مازال يحتفظ بآمال الذهاب لكأس العالم في روسيا هذا الصيف، ولكنه يجد منافسة قوية من فاغنر ومهاجمين آخرين. ومن المقرر أن يستهل غوميز مبارياته مع شتوتغارت أمام هيرتا برلين يوم السبت، ولكن بسبب عدم جاهزية ليفاندوفسكي يمكن أن يحصل فاغنر على فرصة سريعة للعب مع بايرن ميونيخ، عندما يحل ضيفا على باير ليفركوزن يوم الجمعة في افتتاحية مباريات الدور الثاني من الدوري.

وبعد أن ترك هوفنهايم، تحدث فاغنر (30 عاما) عن “الحلم المطلق” بالعودة لناديه الأول. وقال فاغنر، الذي خاض أول أربع مباريات له في الدوري الألماني مع بايرن ميونيخ في موسم 2007-2008 “أمنيتي أن أتمكن من استغلال الدقائق التي سألعبها هنا وأن ألحق بقطار كأس العالم”.

وتطور فاغنر تدريجيا ووصل إلى اللعب مع المنتخب الألماني بعد أن خاض مباريات مع فرق دويسبرغ وبريمن وبرلين ودارمشتاد، ولكن بتسجيله أربعة أهداف فقط هذا الموسم، يحتاج اللاعب إلى المزيد من الأهداف ليقنع يواخيم لوف مدرب المنتخب بأنه يستحق مكانا في الفريق.

حالة الإحباط

من ناحية ثانية مر تيرود بفترة من الإحباط بعد أن كان أحد الهدافين الأبطال حيث ساعد شتوتغارت على الصعود في 2017. ووجد اللاعب نفسه حبيس دكة البدلاء وانضم إلى كولون، الذي يحتل المركز الثامن عشر الأخير بفارق تسع نقاط عن المركز الذي يخوض صاحبه دورا فاصلا للبقاء في البوندسليغا. وقال تيرود عن فرص بقاء فريقه “بالطبع يمكنني قراءة جدول الترتيب، وأنا واقعي”.

ويتطلع إيغا، الذي قدم مستوى جيدا مع كولون قبل أن ينتقل إلى الصين بنهاية الموسم الماضي، إلى إحداث تأثير. وسجل هدفين فقط في 12 مباراة خاضها مع ماينز في أول موسم له قبل ست سنوات وقال “أردت دائما اللعب ولكن المدرب توماس توشيل لم يتركني ألعب. اليوم أنا أفضل من السابق”. ويحتل ماينز المركز الخامس عشر، ويأمل أن يكون إيغا هو الخيار الصحيح.

وفي سياق آخر أعلن نادي هوفنهايم الألماني أنه مدد تعاقده مع دينيس غايغر، الصاعد من فريق الشباب بالنادي، حتى عام 2022. وخاض لاعب خط الوسط البالغ من العمر 19 عاما، 13 مباراة بقميص هوفنهايم خلال النصف الأول من الموسم الجاري وقدم عروضا جيدة مع الفريق ببطولة الدوري الأوروبي. كذلك مثل غايغر ألمانيا ضمن منتخبات الفئات العمرية، لكن الإصابة حرمته من الانضمام إلى فريق الشباب في نوفمبر الماضي. ويحتل هوفنهايم المركز السابع في الدوري الألماني ويستأنف مشواره في المسابقة بلقاء فيردر بريمن السبت.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر