الثلاثاء 23 يناير/كانون الثاني 2018، العدد: 10878

الثلاثاء 23 يناير/كانون الثاني 2018، العدد: 10878

نادال وديوكوفيتش ينطلقان في بطولة كويونغ

رافائيل نادال يشارك في بطولة كويونغ الكلاسيكية التي تقام على مدار أربعة أيام، ويسعى من خلالها لتقييم مدى تعافيه من إصابته في الركبة.

العرب  [نُشر في 2018/01/09، العدد: 10864، ص(22)]

اليد في اليد

ملبورن (أستراليا) – يستعد النجم الإسباني رافائيل نادال المصنف الأول على العالم للزيارة الأولى له إلى ملاعب نادي كويونغ العريق، حيث يشارك الثلاثاء في بطولة كويونغ الكلاسيكية التي تقام على مدار أربعة أيام، ويسعى من خلالها نادال لتقييم مدى تعافيه من إصابته في الركبة.

ويلتقي نادال الفرنسي ريشار غاسكيه في البطولة التي يستعد من خلالها لانطلاقته المتأخرة شيئا ما في الموسم من خلال بطولة أستراليا المفتوحة التي تفتتح منافساتها الأسبوع المقبل. وكانت الإصابة قد أجبرت نادال على الانسحاب من المشاركة في بطولة استعراضية في أبوظبي وكذلك بطولة بريزبين.

ولم يسبق لنادال الذي خسر نهائي بطولة أستراليا في الموسم الماضي أمام النجم السويسري روجيه فيدرر زيارة نادي كويونج الذي كان يستضيف منافسات أستراليا المفتوحة حتى عام 1987.

كذلك تشهد بطولة كويونغ المشاركة الأولى للنجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش في الموسم، حيث يلتقي النمساوي دومينيك ثيم الأربعاء.

عائق الإصابة

لم يشارك ديوكوفيتش في أي منافسات منذ بطولة ويمبلدون بسبب الإصابة، وقد تراجع في التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين حتى بات يحتل المركز الثاني عشر.

وتأكدت مشاركة نادال في البطولة لتشهد كويونغ بذلك مشاركة خمسة من المصنفين العشرة الأوائل على العالم، حيث يشارك ثيم والبلجيكي ديفيد جوفين والكرواتي مارين سيليتش والإسباني بابلو كارينو بوستا.

في بطولة السيدات التي تقام للمرة الثانية تشارك السويسرية بليندا بينسيتش المتوجة مؤخرا باللقب في بطولة كأس هوبمان لفرق التنس المختلطة بمدينة بيرث الأسترالية، كما تشارك النجمة الألمانية أندريا بتكوفيتش والأسترالية الشابة ديستاني أيافا والصينية الشابة وانغ شينيو. وقال بات كاش سفير بطولة كويونغ، والمتوج باللقب في النسخة الأولى منها عام 1987، إن تأكد مشاركة نادال ودوكوفيتش لم يشكل مفاجأة في ظل بدء العد التنازلي لانطلاق منافسات أستراليا المفتوحة، أولى بطولات “غراند سلام” الأربع الكبرى.

وقال بات كاش “كلا اللاعبين استعدا جيدا، لكنهما عانيا من كبوات. والأمر المقلق أن الكبوات جاءت قبل أسبوعين من انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة”. وأضاف “في بطولة أستراليا المفتوحة تواجه مباريات تستمر لخمس مجموعات، وربما تقام في ظل درجات حرارة مرتفعة. يجب أن يكون اللاعبون مستعدين لأنهم يكونون عرضة للإجهاد”.

أهمية كبرى

أشار كاش إلى أن بطولة كويونغ حافظت على أهميتها رغم إقامة بطولات أخرى في يناير قبل انطلاقة أستراليا المفتوحة. وقال كاش “بدأت البطولة قبل 30 عاما ولا تزال تقام. وهذا يوضح أن بعض الصيغ البديلة قد تعمل بشكل جيد في التنس بأستراليا.. فاللاعبون هنا يخوضون المباريات دون ضغوط البطولات”.

وتشهد البطولة إقامة أربع مباريات الثلاثاء وأربع مباريات الأربعاء، وتختتم الجمعة بإقامة المباراة النهائية. وقال كاش “نوفاك (ديوكوفيتش) هنا لاختبار حالة ذراعه.

ولو تأكد غياب نادال وديوكوفيتش عن أستراليا المفتوحة، لكانت قائمة المشاركين بالبطولة ستبدو ضعيفة للغاية من وجهة نظري”.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر