الخميس 14 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10842

الخميس 14 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10842

محادثات جنيف 8 تجمع بين النظام السوري والمعارضة

جولة المحادثات الراهنة تركز بشكل خاص على موضوعي الدستور والانتخابات في سوريا.

العرب  [نُشر في 2017/12/07]

في انتظار انفراجة

دمشق - أعلنت وزارة الخارجية السورية الخميس أن الوفد الحكومي سيعود إلى جنيف الاحد للمشاركة في المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة.

وقال مصدر في وزارة الخارجية إن وفد الحكومة "يصل إلى جنيف الاحد للمشاركة في الجولة الثامنة" من المحادثات، بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء السورية. وقال المصدر ان "الوفد السوري سيعود الى دمشق في 15 ديسمبر".

وكانت المحادثات استؤنفت الثلاثاء في جنيف بعد توقف لثلاثة أيام دون حضور وفد النظام.

وتهدف الجولة الثامنة من المحادثات إلى وضع حد للنزاع المستمر في البلاد منذ نحو سبع سنوات. واستؤنفت الثلاثاء ويمكن أن تتواصل حتى أواسط الشهر الحالي.

وتركز جولة المحادثات الراهنة بشكل خاص على موضوعي الدستور والانتخابات. واصطدمت المرحلة الأولى منها، على غرار الجولات السابقة، بتمسك المعارضة بشرط تنحي الأسد، الأمر الذي اعتبره الوفد الحكومي "استفزازياً" وبمثابة "شرط مسبق".

وكانت الأمم المتحدة تأمل بإطلاق مفاوضات مباشرة بين الطرفين في هذه الجولة.

وانطلقت الجولة الأولى من "جنيف 8"، في 28 نوفمبر الماضي، واستمرت أربعة أيام، ثم توقفت لعدة أيام، قبل أن تستأنف قبل يومين بلقاءات بين المعارضة والفريق الأممي فقط.

وكانت الولايات المتحدة وفرنسا روسيا دعت الأربعاء لإعادة الوفد السوري إلى محادثات السلام المنعقدة في جنيف.

وقال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون خلال مؤتمر صحفي في بروكسل "قلنا للروس إن من المهم أن يكون النظام السوري حاضرا وأن يكون جزءا من هذه المفاوضات وهذه المناقشات. تركنا الأمر للروس لإعادتهم إلى الطاولة".

واتهمت فرنسا وهي داعم رئيسي للمعارضة السورية الحكومة السورية بعرقلة المساعي التي تقودها الأمم المتحدة ورفض المشاركة بحسن نية للتوصل إلى حل سياسي.

وقال ألكسندر جورجيني نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية للصحفيين "هذا الرفض يظهر استراتيجية التعطيل لعرقلة العملية السياسية التي يتبعها نظام دمشق المسؤول عن عدم إحراز تقدم في المفاوضات".

وأضاف أن على روسيا تحمل مسؤولياتها باعتبارها أحد الداعمين الرئيسيين للأسد، حتى تشارك الحكومة السورية في المفاوضات.

:: اختيارات المحرر