الاربعاء 20 سبتمبر/ايلول 2017، العدد: 10757

الاربعاء 20 سبتمبر/ايلول 2017، العدد: 10757

قتلى وجرحى في تفجيرات نفذتها انتحاريات بوكو حرام بنيجيريا

مقتل ثمانية وإصابة 15 بجروح في هجوم نفذته انتحارية ضد مسجد في مايدوغوري شمال شرق البلاد، والشرطة النيجيرية تقتل انتحاريتين في منطقة مامانتي.

العرب  [نُشر في 2017/07/17]

بوكو حرام تكثف الهجمات الانتحارية باستخدام النساء لتضليل الأمن

مايدوغوري (نيجيريا) - قتل ثمانية أشخاص في هجوم نفذته انتحارية ضد مسجد في مايدوغوري عاصمة شمال شرق نيجيريا التي غالبا ما تستهدفها جماعة بوكو حرام.

وفجرت انتحارية نفسها في مسجد في حي لندن سيكي عند الخامسة والنصف صباحا عقب صلاة الفجر مما أدى إلى سقوط ثمانية قتلى و15 جريحا، بحسب ما أعلن أحمد ساتومي المسؤول في الوكالة الوطنية لإدارة الطوارئ (نيما).

وأوضح ساتومي لفرانس برس أن "المسجد كان يخضع لحراسة ميليشيا مدنية (ميليشيا القوة المشتركة) خلال إقامة الصلاة".

وتابع ساتومي "أن سكان المحلة تتبعوا الفتاة بعد أن ارتابوا في حركتها. وعندما اقتربت من المسجد طالبوها بالتوقف لكي يتم تفتيشها إلا انه اندفعت نحو المسجد وفجرت عبواتها".

وقال ساتومي إنه تم تحديد موقع تواجد ثلاث انتحاريات في مايدوغوري قرابة التوقيت نفسه.

وقتلت اثنتان في منطقة مامانتي أثناء محاولتهما تخطي الطوق الوقائي الذي تم حفره عند أطراف المدينة فيما فجرت الثالثة نفسها في ضواحي سيماري، بحسب ساتومي.

وهي المرة الثانية في غضون أسبوع التي تحاول فيها أربع انتحاريات التسبب بمجزرة في مايدوغوري.

وقتل الاثنين الماضي 19 شخصا على الأقل وجرح 23 آخرون في تفجير أربع نساء عبواتهن في منطقة مولاي كوليماري في مايدوغوري.

وقال المتحدث باسم الشرطة فيكتور ايسوكو إن من بين القتلى 12 من أعضاء قوة حراسة محلية وخمسة انتحاريين. وتردد أن أربعة من الانتحاريين على الأقل من الإناث. ويعتقد أن من بين القتلى اثنين من المدنيين.

وكثفت بوكو حرام من استخدام النساء والفتيات في هجماتها الانتحارية بعد أن اضطرت الجماعة إلى الانكفاء عن المناطق التي كانت تسيطر عليها تحت وطأة العمليات العسكرية لمكافحة الإرهاب.

وتشهد مايدوغوري في الأشهر الأخيرة استمرار الاعتداءات ضد مساجد، وأسواق، ومخيمات النازحين الهاربين من النزاع، إضافة إلى أهداف مدنية.

وأصبحت الاعتداءات الانتحارية في مايدوغوري، عاصمة ولاية بورنو، وسيلة الهجوم الرئيسية لدى جماعة بوكو حرام بعد ثماني سنوات من التمرد الدامي في شمال شرق نيجيريا الذي أوقع نحو 20 ألف قتيل وتسبب بنزوح أكثر من 2.6 مليون شخص.

:: اختيارات المحرر