السبت 22 يوليو/تموز 2017، العدد: 10699

السبت 22 يوليو/تموز 2017، العدد: 10699

العراق: مقتل شرطي واثنين من داعش في هجوم على شمال الشرقاط

قوات عراقية تمكنت من إحراز تقدم داخل قرية الإمام غربي بعد اشتباكات مع عناصر داعش كانوا يتحصنون بالمنطقة.

العرب  [نُشر في 2017/07/17]

الإدارة المحلية لقضاء الشرقاط تقرر ترحيل أسر المنتمين لتنظيم داعش

تكريت (العراق)- أعلن مصدر أمني بمحافظة صلاح الدين العراقية، الاثنين، مقتل شرطي واصابة آخر ومقتل عنصرين من داعش في هجوم شنته القوات العراقية بعد منتصف الليلة الماضية على عناصر الذين يسيطرون على قرية الإمام غربي شمال قضاء تكريت.

وقال مصدر في قيادة عمليات صلاح الدين إن "قوات جهاز مكافحة الإرهاب وشرطة صلاح الدين وقوات من الجيش تشارك في الهجوم بدعم من المروحيات الأميركية حيث دخلت قرية الامام غربي من محورين واشتبكت مع عناصر داعش وتحرز تقدما جديدا".

وأضاف أن "مستشارين أميركيين شاركوا بدعم القوات العراقية وكذلك بعض قطع المدفعية الاميركية الصغيرة". وأوضح أن "اشتباكات عنيفة تدور بين عناصر داعش والقوات الامنية العراقية أسفرت عن مقتل شرطي وإصابة اخر ومقتل اثنين من عناصر داعش".

وأشار إلى أن "المعارك تدور على بعد 15 كيلومترا عن قاعدة القيارة الجوية، جنوبي الموصل التي تتخذها القوات الاميركية مقرا لها وتتواجد فيها بصفة مستشارين يتمتعون بحراسة من قوات اميركية مدرعة وطائرات من نوع بلاك هوك واباتشي".

وكانت الادارة المحلية لقضاء الشرقاط شمال محافظة صلاح الدين قررت ترحيل اسر المنتمين لتنظيم داعش الارهابي خارج القضاء.

وقال الرائد ياسر التميمي، من الجيش العراقي إن "المجلس المحلي لقضاء الشرقاط أصدر قرارا بترحيل اسر المنتمين لتنظيم داعش الارهابي خارج القضاء وطالب قيادة شرطة القضاء بتنفيذ القرار فوراً".

وأوضح التميمي ان "هناك استياءً كبيراً داخل قضاء الشرقاط من تواجد عوائل عناصر تنظيم داعش من العراقيين داخل القضاء، وقرار الادارة المحلية بترحيل العوائل الى المخيمات او مناطق اخرى خارج القضاء يأتي للحفاظ على الوضع الامني".

ويسيطر تنظيم داعش على مناطق حيوية تربط محافظات ديالى وصلاح الدين وكركوك وتشكل تهديدا أمنيا للمناطق المحررة، ويغلب الطابع الزراعي والجبلي على المناطق التي تقع تحت سيطرة التنظيم والذي يشكل تحديا للقوات العراقية.

يذكر أن تنظيم داعش سيطر قبل عشرة أيام على القرية الواقعة على بعد 90 كيلومترا جنوب شرق الموصل في مناطق مشتركة اداريا بين محافظتي صلاح الدين ونينوى.

ومازال تنظيم داعش يسيطر على المناطق الشرقية من نهر دجلة ابتداء من قضاء الشرقاط التابع لمحافظة صلاح الدين حتى منطقة مطيبيجة الواقعة على الحدود الادارية الشمالية لمحافظة بغداد والغربية لمحافظة ديالى مرورا بقضاء الحويجة التابع لمحافظة كركوك.

:: اختيارات المحرر