الخميس 14 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10842

الخميس 14 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10842

المستخدمون العرب محل اهتمام شركات التكنولوجيا

  • تتطلع شركة “أمينو آبس” إلى استقطاب شريحة واسعة من المستخدمين العرب من خلال الاهتمام بالمحتوى العربي الذي يعتبر ضئيلا جدا على الإنترنت، وتعمل على خلق منصة للربط بين المستخدمين ذوي الاهتمامات المتماثلة أيا كانوا حول العالم.

العرب  [نُشر في 2017/12/07، العدد: 10835، ص(19)]

أمينو يتيح للمستخدم خلق عالمه

دبي - أصبحت المنطقة العربية سوقا رقمية نشطة، تجذب اهتمام شركات التكنولوجيا الرائدة، حيث أمست تتنافس على احتلال مركز الصدارة لدى المستخدمين العرب الذين يزدادون نموا في المنطقة بحسب ما تؤكد التقارير المحلية والعالمية.

وتتطلع شركة أمينو آبس إلى استقطاب الناشطين عبر الاهتمام بالمحتوى العربي بتقديم منصة لتكوين المجتمعات والانضمام إلى أخرى في جميع مجالات الاهتمام في العالم، وتسعى إلى الإسهام في جسر الهوّة القائمة على الإنترنت بين مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي العرب والمحتوى العربي. وذلك مع انطلاق التطبيق رسميا في المنطقة العربية.

ويقول أحمد عبدالقادر المؤسس والرئيس التنفيذي لموقع البوابة العربية للأخبار التقنية، “إن شركة أمينو آبس لاحظت أن ما يقارب واحدا بالمئة فقط من المحتوى الذي يتم إنشاؤه حاليا على الإنترنت هو باللغة العربية، بالرغم من كونها خامسة اللغات المحكية انتشارا في العالم”.

وتعول شركة أمينو على تعزيز التفاعل الاجتماعي بين المستخدمين في ما يخص الاهتمامات المشتركة بينهم، مما تنتج عنه زيادة في المحتوى الذي ينشئه المستخدمون في المنطقة، وبالتالي إضافة المزيد إلى المحتوى العربي على الإنترنت.

وقال كارل ماضي المدير العام للأسواق الجديدة والناشئة في أمينو آبس “إن تطبيق ‘أمينو’ استطاع خلال عامين من تأسيسه في الولايات المتحدة كشركة ناشئة، أن يضيف مئات الآلاف من المجتمعات على منصته”، معتبرا أن الشرق الأوسط واحدة من أهم الأسواق للشركة.

وأضاف ماضي “نتطلع إلى تنمية التشكيلة الواسعة من مجتمعاتنا خدمة لاهتمامات جمهورنا العربي المتخصصة، وقد نما أمينو لتلبية الحاجات الفريدة للجمهور، وإتاحة منصة للمواطنين الرقميين تمكّنهم من بناء شبكة عالمية تجمع أقرانهم على أساس الاهتمامات المماثلة”. وتابع “هناك مجتمع أمينو لكل اهتمام وباللغة التي يفضلها المستخدم، سواء كان اهتماما واسعا مثل كرة القدم أو الدراجات النارية، أو متخصصا ومحددا مثل رسوم الأنمي والمانغا اليابانية أو الموسيقى الشعبية الكورية.

المنصة تتجه لتكون الأولى في تلبية الاهتمامات المحددة مثل الأنمي والرسوم التأثيرية

وأدت العلاقات الشخصية التي بناها المستخدمون عبر مجموعاتنا إلى تحقيق أفضل معدل يومي لقضاء الوقت في فئته، إذ بلغ 70 دقيقة، وهو أعلى من المعدل في منصات التواصل الاجتماعي الأخرى الأكثر شعبية”.

وتهتم أمينو آبس بالتأكيد على أن جوهر رسالتها هو إتاحة آفاق واسعة أمام المستخدمين تمكّنهم من التركيز على أي مجال يرغبون به في العالم مهما اختلفت اهتماماتهم وتنوعت، ما يجعل من تطبيقها إحدى أكثر أدوات التواصل الاجتماعي طموحا في العالم.

ويتيح التطبيق منصة مع خيارات تعبير متعددة داخل المجتمع، الذي يُدعى “أمينو”، ويسمح للمستخدمين داخل كل أمينو بالدردشة باستخدام النص والفيديو، وتحميل الصور ومقاطع الفيديو وصور GIF، وتأليف المسابقات ونشرها، والتفاعل مع المستخدمين الآخرين في جميع مجالات الاهتمام، من الموسيقى والرياضة إلى السيارات وغيرها من مجالات الاهتمام الواسعة أو المتخصصة.

وتتوقع الشركة، التي تتيح تطبيقها باللغة العربية للمستخدمين في جميع أنحاء العالم، حدوث زيادة كبيرة في عمليات التنزيل من منطقة الشرق الأوسط على مدى الأشهر الاثني عشر المقبلة، مع قيامها بتوسعة مجتمعاتها لتقدّم للشباب العربي المولع بالتقنية منصة أصيلة وآمنة للتفاعل مع أقرانهم من أنحاء المنطقة والعالم.

ومن ناحية أخرى، يستقطب هذا التفاعل القوي من المستخدمين، والناجم عن تجربة غنية مبنية على الاهتمامات الشخصية، العلامات التجارية إلى

المنصة. وقد أقامت أمينو آبس العديد من الشراكات في جميع أنحاء العالم مع مختلف العلامات التجارية وصانعي المحتوى من المدونيين والمؤثريين على مواقع التواصل الاجتماعي، ما أدى إلى تحقيق مستويات مشاركة رفيعة مع جمهور جادّ ومهتم.

من جانبها، قالت سارة معوض، كبيرة الاستراتيجيين للشراكات والتسويق للأسواق العربية لدى أمينو آبس “إن استراتيجية التوسع في التطبيق على أساس اللغة لا الجغرافيا تعود إلى رؤيتنا إلى الربط بين المستخدمين ذوي الاهتمامات المتماثلة أيا كانوا حول العالم”.

وأعربت معوض عن اطمئنانها إلى فعالية هذه الاستراتيجية بالنظر إلى وجود “أكثر من مليون مستخدم لتطبيق أمينو من الشرق الأوسط، حيث تتجه المنصة لتكون الأولى في تلبية الاهتمامات المحددة والمتخصصة مثل رسوم الأنمي والرسوم التأثيرية ‘كوسبلاي’ وكيه-بوب، فضلا عن الألعاب وغيرها”.

ويتولى المستخدمون في مجتمعات أمينو زمام المبادرة في ما يتعلق باختياراتهم لنوع التفاعل والمشاركة داخل المجتمع والقواعد المتبعة فيه.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر