الاحد 17 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10845

الاحد 17 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10845

تايلور سويفت تبكي براءتها

برأ قاض أميركي المغنية الأميركية من الاتهامات التي وجهها إليها منسق الأغاني ديفيد مولر بأنها تسببت في فصله من العمل على خلفية اتهامه إياه بالتحرش بها جنسيا.

العرب  [نُشر في 2017/08/13، العدد: 10721، ص(24)]

تيلور سويفت تحضر جلسة النظر في التحرش بها

دنفر - حققت المغنية الأميركية تيلور سويفت مكسبا في قضية اتهامها منسق الأغاني ديفيد مولر بالتحرش الجنسي، حين رفض القاضي دعوى مضادة رفعها مولر واتهمها فيها بالتسبّب بفصله ظلما من العمل.

ولم يتخذ القاضي وليام مارتينيز قرارا بشأن مزاعم اعتداء وهجوم أطلقتها سويفت ضد مولر، الذي يؤكد أن المغنية تتهمه زورا وأن إذاعة “كيه. واي. جي. أو” فصلته من وظيفته التي كان يتقاضى عنها 150 ألف دولار سنويا بعد ضغوط منها.

ولدى رفض الدعوى، الجمعة، انهمرت دموع الفرح من عيني سويفت الحائزة على جائزة غرامي وصاحبة الأغاني الناجحة مثل “فيرليس” و“آي نيو يو وير ترابل”، وعانقت أفراد فريقها القانوني وأفراد أسرتها.

ويأتي قرار المحكمة في خامس أيام محاكمة شهدت إدلاء سويفت (27 عاما) بشهادتها وقولها إن مولر (55 عاما) دسّ يده تحت ثوبها وأمسك بمؤخرتها قبل حفل لها عام 2013، ونفى مولر هذه المزاعم بعد أدائه القسم في المحكمة، مؤكدا أنه ربما حدث احتكاك دون عمد بسويفت جعله يمس ذراعها أو جذعها.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر