الاثنين 21 اغسطس/اب 2017، العدد: 10729

الاثنين 21 اغسطس/اب 2017، العدد: 10729

شركات الأثاث تغوص في القوائم القديمة

صناع الأثاث يعملون على إحياء تصاميم خرجت من الموضة منذ فترة طويلة لتظهر في مجموعاتهم الجديدة.

العرب  [نُشر في 2017/06/19، العدد: 10668، ص(21)]

حنين للتصاميم القديمة

يغوص صناع الأثاث في أعماق قوائمهم القديمة لإحياء تصاميم خرجت من الموضة منذ فترة طويلة لتظهر في مجموعاتهم الجديدة. وهذا الحنين مثير للدهشة حتى لهؤلاء الذين يدرسون اتجاهات التصميم.

ويقول فرانك راينهارت “نحن باحثي الاتجاهات نقول إن هذا الاتجاه موجود، ولكننا نقول إن الرجل العادي معجب به حقا.. إنها موجة حقيقية وهائلة”.

وللإجابة عن سؤال لم أحيت الشركة تصاميم قديمة، بسيطة؟ يقول المدير التنفيذي كنود إريك هانسن “لأن هناك سوقا لها”، وأشار إلى أن المشترين في عقدهم الثالث والرابع يتوقون إلى الأثاث الذي يرجع إلى فترة بعينها.

المتحدثة باسم صناعة الأثاث الألماني أورسولا جايسمان ليست مندهشة بهذا المطلب الحنيني. وتقول “هذه التصاميم ترجع إلى أيامهم، اشتقاق من زمن يعتقد أنه كان أفضل وجدير بالاعتماد عليها كصديق قديم جيد”.

ويرى مراقبو الاتجاهات هذا الاتجاه الحنيني يتطور في اتجاهين مختلفين: سيستمر الطلب على تصميم منتصف القرن العشرين، بينما سيبدأ المصنعون في النظر أبعد حتى إلى عشرينات وثلاثينات القرن الماضي عندما كانت مدرسة باوهاوس مسيطرة.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر