الاحد 25 يونيو/حزيران 2017، العدد: 10674

الاحد 25 يونيو/حزيران 2017، العدد: 10674

الآلاف من الكويتيين ينبشون الصحراء بحثا عن كنز

الآلاف من الشباب يهرعون رغم الصوم وارتفاع الحرارة نحو منطقة 'بر بنيدر' جنوبي البلاد بحثا عن الكنز الذي أعلن عنه الناشط عبدالله الجاسر على تويتر في شكل مسابقة.

العرب  [نُشر في 2017/06/19، العدد: 10668، ص(24)]

مسابقة لتحفيز الشباب على العمل

الكويت – رغم درجة حرارة بلغت نحو 46 مئوية، وصوم امتص المياه من الأجساد وأنهكها، إلا أن بحثا عن "كنز" جـنوبي الكويت دفع بالطاقة في أوصـال الآلاف من الشباب، السبت، ليتحدوا هذه الصعاب، باحثين عن الكنز المزعوم.

وأطلق الناشط الكويتي في وسائل التواصل الاجتماعي عبدالله الجاسر "عبودكا"، عبر حسابه على تويتر مسابقة للبحث عن 30 ألف دينار كويتي (100 ألف دولار أميركي) في منطقة "بر بنيدر" جنوبي البلاد.

ورصدت لقطات مصورة تداولها مستخدمو الشبكات الاجتماعية بكثافة في اليومين الماضيين توافد الآلاف من الشباب إلى المنطقة بمعاولهم بحثا عن “الكنز”، رغم الصوم وارتفاع الحرارة، ما أوقع مشاجرات بين بعضهم، بخلاف “استياء” حكومي من “الإضرار بالبيئة”.

وانشغلت وسائل التواصل الاجتماعي في الكويت بأنباء الكنز المزعوم والتفاعلات مع عبودكا، فيما استدعت الهيئة العامة للبيئة (حكومية) منـظم المسابـقة عبدالله الجاسر للتحقيق، واتهـمته بـ“تفـكيك التـربة” والإضرار بالـبيئة.

وقال مصدر من الهيئة إن الجاسر “حاول التنصل من فعلته، وزعم أن المسابقة جاءت لتحفيز الشباب على العمل وفي إطار التواصل الاجتماعي بينه وبين متابعيه”.

وذكر المصدر أن عبودكا “أكد أنه في الوقت نفسه لم يقصد الإساءة إلى أحد، ولا التعدي على قوانين الدولة، وأنه سيقوم عقب العيد مع متابعيه بزرع 1200 شتلة في المكان نفسه لإعادة التشجير”.

ونقلت صحيفة الرأي الكويتية عبر موقعها الإلكتروني تصريح الناشط لها “رغم استغرابي من تحرك أجهزة الدولة، إلا أن اتصالات عدة تلقيتها من قيادات حكومية تتضمن إطراءات وإشادات أثلجت صدري”، دون أن يسمي القيادات التي قال إنها اتصلت به.

ولم يصدر أي إعلان من المتواجدين يفيد بالعثور على “الكنز” المزعوم.

كانت عاصفة رملية اجتاحت الكويت قبل سنوات كشفت عن “منجم ذهب” بعد أن أزيحت الرمال لتظهر قطع ذهبية مدفونة في حديقة عامة. واكتشف الكنز طفل لم يتجاوز التاسعة من عمره فأخبر والده، الذي أخبر بدوره مخفر الشرطة.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر