الاربعاء 24 يناير/كانون الثاني 2018، العدد: 10879

الاربعاء 24 يناير/كانون الثاني 2018، العدد: 10879

طهران تواجه انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي بالوعيد

دعوة عراقجي تأتي بناء على معلومات مؤكدة تلقتها طهران، تؤكد مضي دونالد ترامب في تنفيذه وعوده السابقة بالخروج من الاتفاق النووي.

العرب  [نُشر في 2018/01/09، العدد: 10864، ص(5)]

ترامب يريد الخروج من الاتفاق

طهران - دعا نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي الاثنين، قادة دول العالم أن يكونوا مستعدين للخطوة، التي قد يتخذها الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالخروج من الاتفاق النووي، الذي طالما اعتبره اتفاقا يصبّ في مصلحة طهران، ووصفه بأنه الأسوأ في تاريخ الولايات المتحدة.

وقال عراقجي “من الممكن في الأيام المقبلة أن تخرج أميركا من الاتفاق النووي، وعلى العالم أن يكون مستعدا لهذه المرحلة”، لافتا إلى أن “ترامب منذ عام يحاول وبكل قوة الخروج من الاتفاق النووي”.

ويرى مراقبون أن دعوة عراقجي تأتي بناء على معلومات مؤكدة تلقتها طهران، تؤكد مضي الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تنفيذه وعوده السابقة بالخروج من الاتفاق النووي، الذي لم تحترم إيران بنوده، عبر مواصلتها تطوير الصواريخ الباليستية.

وقال الناطق باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي إن بلاده توقّعت جميع السيناريوهات المحتملة واتخذت القرارات اللازمة لكل سيناريو محتمل، وأدرجت جميع الخيارات ولكل الظروف علي الطاولة.

وتابع قاسمي “الانسحاب المحتمل لأميركا أو أي سلوك غير منطقي من قبلها سيواجه بردّ حازم وقوّيّ من قبلنا”، مضيفا “إذا ارتكبت أميركا خطأ فادحا بهذا الشأن، فإن الإجراءات التي اتخذناها ستجعل الإدارة الأميركية تندم علي فعلتها”.

ويعتبر دونالد ترامب أنّ الاتفاق الموقّع بين إيران والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وألمانيا وروسيا في 2015، كان سيئا، مهدّدا بانسحاب بلاده منه، إلا أن أوروبا تريد الحفاظ على الاتفاق وتدفع نحو المزيد من العقوبات عوضا عن إلغائه.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر