الاربعاء 24 يناير/كانون الثاني 2018، العدد: 10879

الاربعاء 24 يناير/كانون الثاني 2018، العدد: 10879

التحالف العربي يستعيد طيارين سقطت طائرتهما

طيران التحالف العربي ساهم بفاعلية في إضعاف القدرات القتالية للميليشيا من خلال استهداف مقرّاتها ومخازن أسلحتها وضرب قوافل إمداداتها.

العرب  [نُشر في 2018/01/08، العدد: 10863، ص(3)]

طاقم الطائرة لم يتعرض لإصابات

الرياض – أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية اليمنية بقيادة المملكة العربية السعودية عن إجلاء طيارين اثنين إثر سقوط طائرتهما الأحد.

وقال التحالف في بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس″ إنه تم “إجلاء طيارين من منطقة العمليات بعد عملية بحث وإنقاذ مشتركة إثر سقوط طائرتهما المقاتلة”.

وأوضح المتحدث باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي أن مقاتلة سعودية تعرضت، أثناء عودتها من إحدى المهام العملياتية لدعم الشرعية في اليمن، لخلل فني أدى إلى سقوطها داخل منطقة العمليات، لافتا إلى أن طاقم الطائرة لم يتعرض لأي إصابات.

وأشار إلى أن قوات التحالف نفذت عملية خاصة مشتركة بين القوات البرية والجوية لإجلاء الطيارين من منطقة سقوط الطائرة إلى داخل أراضي المملكة.

وقالت ميليشيا الحوثي المتمرّدة في اليمن، الأحد، إنّها أسقطت مقاتلة حربية تابعة للتحالف العربي في أجواء محافظة صعدة بشمال اليمن، لكنّ خبراء عسكريين أكّدوا عدم امتلاك الميليشيا المدعومة من إيران لوسائل التصدّي لطيران التحالف، مصنّفين إعلان الحوثيين عن إسقاط المقاتلة ضمن عمليات الدعاية الهادفة إلى رفع معنويات مقاتليهم، خصوصا وأنّهم يواجهون أوضاعا ميدانية صعبة.

ومنيت ميليشيا الحوثي خلال الأسابيع الأخيرة بسلسلة من الهزائم العسكرية أدّت إلى انتزاع العديد من مناطق اليمن من سيطرتها، أهمهما مناطق واقعة على الساحل الغربي في الطريق نحو محافظة الحديدة الاستراتيجية.

وساهم طيران التحالف العربي بفاعلية في إضعاف القدرات القتالية للميليشيا من خلال استهداف مقرّاتها ومخازن أسلحتها وضرب قوافل إمداداتها.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر