السبت 30 ابريل/نيسان 2016، العدد: 10261
اختيارات
المحرر

الدستور التونسي الجديد "إخواني"
العرب  [نُشر في 05/06/2013]

دستور خيب آمال وتطلعات التونسيين

الدستور التونسي المرتقب، ينتظرُ منه أن يقطع مع «دابر» الاستبداد وأن يؤسس لدولة مدنية تحترمُ المواطنة والقانون والمؤسسات، لكن «بشائر» الدستور الجديد لا تشي بإمكان تحقق المنتظر شعبيا وسياسيا.

منذ الإعلان عن تشكيل المجلس الوطني التأسيسي إثر انتخابات 23 تشرين الأول 2011 الذي أوكلت له مهمة أساسية تقوم على صياغة دستور جديد للبلاد التونسية، يقطع مع بذور الاستبداد التي أخفتها الأنظمة السابقة «بعناية» في ثنايا دستور 1959 المقبور، دأبت فئات الشعب على انتظار الدستور الجديد آملة أن يؤسس لدولة ديمقراطية مدنية حديثة، لكن مسودة الدستور التي ستتم مناقشتها قريبا تحت قبة المجلس التأسيسي كانت مخيبة لآمال الشعب والنخب السياسيــــة على حد سواء.

فقد أعلنت عديد الكتل النيابية إثر اجتماع مشترك عقدته الإثنين، رفضها المشروع النهائي للدستور التونسي الجديد وذلك قبل عرضه على المجلس التأسيسي لمناقشته.

وقال سمير الطيب، النائب في المجلس الوطني التأسيسي في تصريح إذاعي، إن هذا الاجتماع شارك فيه أعضاء من غالبية الكتل والمستقلين، فيما قاطعه أعضاء كتلة حركة النهضة الإسلامية، وكتلة حركة وفاء، وكتلة حزب التكتل.

ولم يتردد النائب عمر الشتوي عضو الهيئة المشتركة للتنسيق والصياغة بالمجلس الوطني التأسيسي، بالقول إن مشروع الدستور الذي وقعه مصطفى بن جعفر «هو مشروع حركة النهضة التي ترغب بالإنفراد بالحكم».

وقال عمر الشتوي إن المشروع النهائي للدستور أصبح بعد تعديله «لا يوفر فصلا بين السلطات الثلاث ولا توازنا في الصلاحيات بين رئيسي الجمهورية والحكومة، ويؤسس لنظام برلماني تكون فيه السلطة المطلقة لرئيس الحكومة ولرئيس الحزب الأغلبي مثلما تريد حركة النهضة تماما».

وفيما اتهم الشتوي حركة النهضة الإسلامية بـ»الخداع»، اعتبر الدبلوماسي التونسي السابق، المازري الحداد، أن مشروع الدستور الجديد «سيكون في النهاية إخوانيا وغير مدني ولا ديمقراطي».

وقال حداد في حديث نشرته الإثنين صحيفة «الصباح الأسبوعي»، إن مشروع الدستور المذكور «لن يعكس حتى الإسلام، بل تأويلات شيوخ القرآن والشريعة»، على حد تعبيره.

البحث
اخبار اخرى
هجوم حلب عقاب روسي للمعارضة بعد انسحابها من جنيف
رضا بالحاج: لن ندخل في شراكة انتخابية مع النهضة
لا داعي للحديث إلى الحكومة.. الميليشيات وحدها تحكم العراق
تطبيق تونس للإصلاحات الاقتصادية مهمة صعبة تواجه العراقيل
توحش الاقتصاد وولادة الجهاد الفرنسي: انقلاب في قيم التنوير
إيران تقوي حزب الله ولن تسمح بسقوط الأسد
القاهرة تصعد ضد واشنطن ولندن بعد مقتل مصريين
أسعار النفط تقفز رغم أنباء عن عزم السعودية زيادة الإنتاج
صراع المتشددين والإصلاحيين: معادلة مصالح تفضي إلى عمامة المرشد
عودة الناقلة التي حاولت تهريب النفط تكرس سلطة الحكومة الليبية
الخرطوم تقايض أوروبا: المساعدة في ملف الهجرة مقابل وقف دعم المعارضة
السياسيون والشباب في مصر.. علاقة متدهورة وتوتر متواصل
الأزمة السورية فشل يطارد إدارة أوباما
إدارة أوباما تسابق الزمن لاستعادة التوازن في العراق
أكشاك تدوير النفايات نموذج مغربي للحفاظ على البيئة
خروقات الهدنة في تعز تلقي بظلالها على المحادثات اليمنية في الكويت
روسيا تختبر الطائرة الإماراتية دون طيار
انكماش التضخم يهدد اقتصاد منطقة اليورو
رضا بالحاج: علاقة نداء تونس بالنهضة تشاركية توافقية
بن كيران ينفي تلقي حزبه مساعدة من واشنطن في انتخابات 2011
اتصالات بين السراج والجيش من أجل تشكيل قيادة مشتركة لتحرير سرت
السعودية تسعى إلى طائف ليبي على غرار الطائف اللبناني
قلق ألماني من أزمة الهجرة في ليبيا
آخر أمين عام لحزب بن علي يدعو إلى تحالف مع النهضة
الرئيس التونسي يخيب آمال القضاة
...
>>
  • صحيفة العرب تصدر عن
  • Al Arab Publishing Centre
  • المكتب الرئيسي (لندن)
    • Kensington Centre
    • 66 Hammersmith Road
    • London W14 8UD, UK
    • Tel: (+44) 20 7602 3999
    • Fax: (+44) 20 7602 8778
  • للاعلان
    • Advertising Department
    • Tel: +44 20 8742 9262
    • ads@alarab.co.uk
  • لمراسلة التحرير
    • editor@alarab.co.uk