الخميس 24 يوليو/تموز 2014، العدد: 9629
اختيارات
المحرر
الدستور التونسي الجديد "إخواني"
العرب  [نُشر في 05/06/2013]

دستور خيب آمال وتطلعات التونسيين

الدستور التونسي المرتقب، ينتظرُ منه أن يقطع مع «دابر» الاستبداد وأن يؤسس لدولة مدنية تحترمُ المواطنة والقانون والمؤسسات، لكن «بشائر» الدستور الجديد لا تشي بإمكان تحقق المنتظر شعبيا وسياسيا.

منذ الإعلان عن تشكيل المجلس الوطني التأسيسي إثر انتخابات 23 تشرين الأول 2011 الذي أوكلت له مهمة أساسية تقوم على صياغة دستور جديد للبلاد التونسية، يقطع مع بذور الاستبداد التي أخفتها الأنظمة السابقة «بعناية» في ثنايا دستور 1959 المقبور، دأبت فئات الشعب على انتظار الدستور الجديد آملة أن يؤسس لدولة ديمقراطية مدنية حديثة، لكن مسودة الدستور التي ستتم مناقشتها قريبا تحت قبة المجلس التأسيسي كانت مخيبة لآمال الشعب والنخب السياسيــــة على حد سواء.

فقد أعلنت عديد الكتل النيابية إثر اجتماع مشترك عقدته الإثنين، رفضها المشروع النهائي للدستور التونسي الجديد وذلك قبل عرضه على المجلس التأسيسي لمناقشته.

وقال سمير الطيب، النائب في المجلس الوطني التأسيسي في تصريح إذاعي، إن هذا الاجتماع شارك فيه أعضاء من غالبية الكتل والمستقلين، فيما قاطعه أعضاء كتلة حركة النهضة الإسلامية، وكتلة حركة وفاء، وكتلة حزب التكتل.

ولم يتردد النائب عمر الشتوي عضو الهيئة المشتركة للتنسيق والصياغة بالمجلس الوطني التأسيسي، بالقول إن مشروع الدستور الذي وقعه مصطفى بن جعفر «هو مشروع حركة النهضة التي ترغب بالإنفراد بالحكم».

وقال عمر الشتوي إن المشروع النهائي للدستور أصبح بعد تعديله «لا يوفر فصلا بين السلطات الثلاث ولا توازنا في الصلاحيات بين رئيسي الجمهورية والحكومة، ويؤسس لنظام برلماني تكون فيه السلطة المطلقة لرئيس الحكومة ولرئيس الحزب الأغلبي مثلما تريد حركة النهضة تماما».

وفيما اتهم الشتوي حركة النهضة الإسلامية بـ»الخداع»، اعتبر الدبلوماسي التونسي السابق، المازري الحداد، أن مشروع الدستور الجديد «سيكون في النهاية إخوانيا وغير مدني ولا ديمقراطي».

وقال حداد في حديث نشرته الإثنين صحيفة «الصباح الأسبوعي»، إن مشروع الدستور المذكور «لن يعكس حتى الإسلام، بل تأويلات شيوخ القرآن والشريعة»، على حد تعبيره.

البحث
اخبار اخرى
السعودية لقطر: لا مبادرة في غزة غير المبادرة المصرية
الكونغرس يضيق الخناق على حزب الله
مخالب الأحزاب الدينية تنهش مسيحيي الموصل
البداية الجريئة لإصلاحات السيسي ترسم آفاقا اقتصادية واسعة
خلافات الأكراد تبقي منصب الرئاسة العراقية شاغرا
دولة الخلافة الجديدة تحتكر تهريب وتجارة النفط لتمويل نشاطها
السيسي يرفض المزايدة على الموقف المصري تجاه غزة
الجزائر تراقب الطائرات الليبية تحسبا لاستعمالها في هجمات إرهابية
التنظيمات الجهادية: تعددت الأسماء والإرهاب واحد
البيهاريون في بنغلاديش أقلية ترزح تحت نير القمع
البرلمان اللبناني يفشل للمرة التاسعة في انتخاب رئيس
النرويج تُجابه التعصب والتطرف بإحيائها ذكرى مذبحة 22 يوليو
عسكرة الفضاء لإحكام السيطرة على الأرض
أوروبا تدعو إلى استكشاف شراكة أكثر تقدما مع المغرب
تفاصيل جديدة عن إطلاق سراح أبو عياض تدين حكومة النهضة السابقة
المغرب يطالب الجزائر بإعلان موقف واضح من ملف الصحراء
جهاديو الأردن ينقسمون بين مؤيدين لداعش وموالين للقاعدة
الإمارات تكسر احتكار الغرب للفضاء
نيما جزيرة غانية مسلمة تسبح وسط محيط مسيحي
سجى الدليمي من حلاقة إلى زوجة خليفة 'داعش'
الهند تزيد وارداتها من النفط الإيراني
هادي يرمم هيبة الدولة في عمران
سحب المزيد من جنسيات 'مهددي الاستقرار' في الكويت
معركة غزة تكشف نوايا الغنوشي وهستيريا أردوغان
رئيس جنوب أفريقيا يشارك في حملة نظافة في ذكرى ميلاد منديلا
...
>>
  • صحيفة العرب تصدر عن
  • Al Arab Publishing Centre
  • المكتب الرئيسي (لندن)
    • Kensington Centre
    • 66 Hammersmith Road
    • London W14 8UD, UK
    • Tel: (+44) 20 7602 3999
    • Fax: (+44) 20 7602 8778
  • للاعلان
    • Advertising Department
    • Tel: +44 20 8742 9262
    • ads@alarab.co.uk
  • لمراسلة التحرير
    • editor@alarab.co.uk