السبت 25 يونيو/حزيران 2016، العدد: 10317
اختيارات
المحرر

الدستور التونسي الجديد "إخواني"
العرب  [نُشر في 05/06/2013]

دستور خيب آمال وتطلعات التونسيين

الدستور التونسي المرتقب، ينتظرُ منه أن يقطع مع «دابر» الاستبداد وأن يؤسس لدولة مدنية تحترمُ المواطنة والقانون والمؤسسات، لكن «بشائر» الدستور الجديد لا تشي بإمكان تحقق المنتظر شعبيا وسياسيا.

منذ الإعلان عن تشكيل المجلس الوطني التأسيسي إثر انتخابات 23 تشرين الأول 2011 الذي أوكلت له مهمة أساسية تقوم على صياغة دستور جديد للبلاد التونسية، يقطع مع بذور الاستبداد التي أخفتها الأنظمة السابقة «بعناية» في ثنايا دستور 1959 المقبور، دأبت فئات الشعب على انتظار الدستور الجديد آملة أن يؤسس لدولة ديمقراطية مدنية حديثة، لكن مسودة الدستور التي ستتم مناقشتها قريبا تحت قبة المجلس التأسيسي كانت مخيبة لآمال الشعب والنخب السياسيــــة على حد سواء.

فقد أعلنت عديد الكتل النيابية إثر اجتماع مشترك عقدته الإثنين، رفضها المشروع النهائي للدستور التونسي الجديد وذلك قبل عرضه على المجلس التأسيسي لمناقشته.

وقال سمير الطيب، النائب في المجلس الوطني التأسيسي في تصريح إذاعي، إن هذا الاجتماع شارك فيه أعضاء من غالبية الكتل والمستقلين، فيما قاطعه أعضاء كتلة حركة النهضة الإسلامية، وكتلة حركة وفاء، وكتلة حزب التكتل.

ولم يتردد النائب عمر الشتوي عضو الهيئة المشتركة للتنسيق والصياغة بالمجلس الوطني التأسيسي، بالقول إن مشروع الدستور الذي وقعه مصطفى بن جعفر «هو مشروع حركة النهضة التي ترغب بالإنفراد بالحكم».

وقال عمر الشتوي إن المشروع النهائي للدستور أصبح بعد تعديله «لا يوفر فصلا بين السلطات الثلاث ولا توازنا في الصلاحيات بين رئيسي الجمهورية والحكومة، ويؤسس لنظام برلماني تكون فيه السلطة المطلقة لرئيس الحكومة ولرئيس الحزب الأغلبي مثلما تريد حركة النهضة تماما».

وفيما اتهم الشتوي حركة النهضة الإسلامية بـ»الخداع»، اعتبر الدبلوماسي التونسي السابق، المازري الحداد، أن مشروع الدستور الجديد «سيكون في النهاية إخوانيا وغير مدني ولا ديمقراطي».

وقال حداد في حديث نشرته الإثنين صحيفة «الصباح الأسبوعي»، إن مشروع الدستور المذكور «لن يعكس حتى الإسلام، بل تأويلات شيوخ القرآن والشريعة»، على حد تعبيره.

البحث
العالم الآن..
    اخبار اخرى
    يوم حزين في أوروبا وقلق على وحدة بريطانيا
    هل دفعت حمم العالم العربي البريطانيين إلى الخروج من أوروبا
    بريطانيا بعد الاستفتاء: صورة قلقة لبلد غاضب ومنقسم
    ملك الأردن لبان كي مون: لن نقبل تعريض حدودنا للخطر
    إغلاق الأسواق العربية يؤجل تداعيات الزلزال البريطاني
    يوم أسود في أسواق المال العالمية بعد الصدمة البريطانية
    نصرالله: حلب المعركة الكبرى في سوريا
    هل سيتمكن الاتحاد الأوروبي من تجاوز صدمة خروج بريطانيا
    تونس تخطط لعقد مؤتمر اقتصادي لاستقطاب الاستثمارات
    الحسابات السياسية تعطل إفطار الوحدة الوطنية بمصر
    سيناتور أميركي يدعو إلى الاستعداد لإعادة غزو العراق
    السعودية الخليجية للطيران تطلق رحلة إلى دبي
    ضجة في الكويت حول منع المسيئين للأمير من الترشح للانتخابات
    أطفال صنعاء يدفعون ضريبة الانقلاب
    بوتفليقة يكمم أفواه كبار جنرالات الجيش بقانون الصمت
    وزير الداخلية التونسي ينفي شائعات التهديد الأمني
    ميليشيا فجر ليبيا تختطف 12 تونسيا
    عقيلة صالح يأمل في وساطة سعودية لحل الأزمة الليبية بعد عيد الفطر
    تونس تتطلع إلى دخول عالم التصنيع العسكري
    أردوغان يحصن الجيش من الملاحقة في الحرب على الأكراد
    أفريقيا الوسطى تعاود الانزلاق في مستنقع الاقتتال الطائفي
    ساندرز سيصوت لكلينتون في الانتخابات الرئاسية الأميركية
    ...
    >>
    • صحيفة العرب تصدر عن
    • Al Arab Publishing Centre
    • المكتب الرئيسي (لندن)
      • Kensington Centre
      • 66 Hammersmith Road
      • London W14 8UD, UK
      • Tel: (+44) 20 7602 3999
      • Fax: (+44) 20 7602 8778
    • للاعلان
      • Advertising Department
      • Tel: +44 20 8742 9262
      • ads@alarab.co.uk
    • لمراسلة التحرير
      • editor@alarab.co.uk