الجمعة 24 اكتوبر/تشرين الاول 2014، العدد: 9717
اختيارات
المحرر
الدستور التونسي الجديد "إخواني"
العرب  [نُشر في 05/06/2013]

دستور خيب آمال وتطلعات التونسيين

الدستور التونسي المرتقب، ينتظرُ منه أن يقطع مع «دابر» الاستبداد وأن يؤسس لدولة مدنية تحترمُ المواطنة والقانون والمؤسسات، لكن «بشائر» الدستور الجديد لا تشي بإمكان تحقق المنتظر شعبيا وسياسيا.

منذ الإعلان عن تشكيل المجلس الوطني التأسيسي إثر انتخابات 23 تشرين الأول 2011 الذي أوكلت له مهمة أساسية تقوم على صياغة دستور جديد للبلاد التونسية، يقطع مع بذور الاستبداد التي أخفتها الأنظمة السابقة «بعناية» في ثنايا دستور 1959 المقبور، دأبت فئات الشعب على انتظار الدستور الجديد آملة أن يؤسس لدولة ديمقراطية مدنية حديثة، لكن مسودة الدستور التي ستتم مناقشتها قريبا تحت قبة المجلس التأسيسي كانت مخيبة لآمال الشعب والنخب السياسيــــة على حد سواء.

فقد أعلنت عديد الكتل النيابية إثر اجتماع مشترك عقدته الإثنين، رفضها المشروع النهائي للدستور التونسي الجديد وذلك قبل عرضه على المجلس التأسيسي لمناقشته.

وقال سمير الطيب، النائب في المجلس الوطني التأسيسي في تصريح إذاعي، إن هذا الاجتماع شارك فيه أعضاء من غالبية الكتل والمستقلين، فيما قاطعه أعضاء كتلة حركة النهضة الإسلامية، وكتلة حركة وفاء، وكتلة حزب التكتل.

ولم يتردد النائب عمر الشتوي عضو الهيئة المشتركة للتنسيق والصياغة بالمجلس الوطني التأسيسي، بالقول إن مشروع الدستور الذي وقعه مصطفى بن جعفر «هو مشروع حركة النهضة التي ترغب بالإنفراد بالحكم».

وقال عمر الشتوي إن المشروع النهائي للدستور أصبح بعد تعديله «لا يوفر فصلا بين السلطات الثلاث ولا توازنا في الصلاحيات بين رئيسي الجمهورية والحكومة، ويؤسس لنظام برلماني تكون فيه السلطة المطلقة لرئيس الحكومة ولرئيس الحزب الأغلبي مثلما تريد حركة النهضة تماما».

وفيما اتهم الشتوي حركة النهضة الإسلامية بـ»الخداع»، اعتبر الدبلوماسي التونسي السابق، المازري الحداد، أن مشروع الدستور الجديد «سيكون في النهاية إخوانيا وغير مدني ولا ديمقراطي».

وقال حداد في حديث نشرته الإثنين صحيفة «الصباح الأسبوعي»، إن مشروع الدستور المذكور «لن يعكس حتى الإسلام، بل تأويلات شيوخ القرآن والشريعة»، على حد تعبيره.

البحث
اخبار اخرى
شبح الإرهاب يخيم على تونس عشية الانتخابات
الجيش الليبي يتعقب قادة الميليشيات في بنغازي
مقاتلو القاعدة يتنقلون بحرية جنوب ليبيا
الحوثيون يرسمون خارطة مذهبية لصراعهم العسكري في اليمن
الغنوشي يبيّض وجه حزبه قبل الانتخابات
العالم يختار أبوظبي لاستضافة مؤتمر الطاقة العالمي 2019
الطريق إلى الديمقراطية يمر عبر خلق توازن سياسي
الشيخ محمد بن زايد في روسيا ترسيخا لمكانة الإمارات لدى القوى العالمية
لبنان ينجو من عمل إرهابي لتنظيم الدولة الإسلامية
من الموصل إلى أبوجا: أنموذج داعش يزحف غربا نحو أفريقيا
الاقتصاد في البرامج الانتخابية وعود غير واقعية
الاتحاد تقود شركات الطيران الخليجية للتوسع عبر السوق الإيطالية
الجيش التونسي يتعهد بحماية الانتخابات من تهديد الإرهابيين
الجزائر تثير موجة استهجان لاستنجادها بقطر لحل الأزمة الليبية
جدل: الارهاب جزء من منظومة تيارات الإسلام السياسي
دول الخليج قادرة على مواجهة تداعيات تراجع أسعار النفط
شبهات التزوير والمال السياسي تهدد المسار الانتخابي في تونس
بوينغ تبيع قطع غيار لإيران لأول مرة منذ 35 عاما
الرئيس السوداني يعترف بوجود عثرات في طريق الحوار
دولة جنوب اليمن تطل برأسها من تحت ركام دولة الوحدة
كيف تجرى الانتخابات التشريعية في تونس
هل تتحالف النهضة مع النداء
الدول المصدرة الكبرى تفشل في محاربة الرشوة
اكتشافات نفطية في المياه المغربية
حماس تقر بأن منفذ عملية دهس الإسرائيليين أحد عناصرها
...
>>
  • صحيفة العرب تصدر عن
  • Al Arab Publishing Centre
  • المكتب الرئيسي (لندن)
    • Kensington Centre
    • 66 Hammersmith Road
    • London W14 8UD, UK
    • Tel: (+44) 20 7602 3999
    • Fax: (+44) 20 7602 8778
  • للاعلان
    • Advertising Department
    • Tel: +44 20 8742 9262
    • ads@alarab.co.uk
  • لمراسلة التحرير
    • editor@alarab.co.uk