الاربعاء 1 اكتوبر/تشرين الاول 2014، العدد: 9696
اختيارات
المحرر
الدستور التونسي الجديد "إخواني"
العرب  [نُشر في 05/06/2013]

دستور خيب آمال وتطلعات التونسيين

الدستور التونسي المرتقب، ينتظرُ منه أن يقطع مع «دابر» الاستبداد وأن يؤسس لدولة مدنية تحترمُ المواطنة والقانون والمؤسسات، لكن «بشائر» الدستور الجديد لا تشي بإمكان تحقق المنتظر شعبيا وسياسيا.

منذ الإعلان عن تشكيل المجلس الوطني التأسيسي إثر انتخابات 23 تشرين الأول 2011 الذي أوكلت له مهمة أساسية تقوم على صياغة دستور جديد للبلاد التونسية، يقطع مع بذور الاستبداد التي أخفتها الأنظمة السابقة «بعناية» في ثنايا دستور 1959 المقبور، دأبت فئات الشعب على انتظار الدستور الجديد آملة أن يؤسس لدولة ديمقراطية مدنية حديثة، لكن مسودة الدستور التي ستتم مناقشتها قريبا تحت قبة المجلس التأسيسي كانت مخيبة لآمال الشعب والنخب السياسيــــة على حد سواء.

فقد أعلنت عديد الكتل النيابية إثر اجتماع مشترك عقدته الإثنين، رفضها المشروع النهائي للدستور التونسي الجديد وذلك قبل عرضه على المجلس التأسيسي لمناقشته.

وقال سمير الطيب، النائب في المجلس الوطني التأسيسي في تصريح إذاعي، إن هذا الاجتماع شارك فيه أعضاء من غالبية الكتل والمستقلين، فيما قاطعه أعضاء كتلة حركة النهضة الإسلامية، وكتلة حركة وفاء، وكتلة حزب التكتل.

ولم يتردد النائب عمر الشتوي عضو الهيئة المشتركة للتنسيق والصياغة بالمجلس الوطني التأسيسي، بالقول إن مشروع الدستور الذي وقعه مصطفى بن جعفر «هو مشروع حركة النهضة التي ترغب بالإنفراد بالحكم».

وقال عمر الشتوي إن المشروع النهائي للدستور أصبح بعد تعديله «لا يوفر فصلا بين السلطات الثلاث ولا توازنا في الصلاحيات بين رئيسي الجمهورية والحكومة، ويؤسس لنظام برلماني تكون فيه السلطة المطلقة لرئيس الحكومة ولرئيس الحزب الأغلبي مثلما تريد حركة النهضة تماما».

وفيما اتهم الشتوي حركة النهضة الإسلامية بـ»الخداع»، اعتبر الدبلوماسي التونسي السابق، المازري الحداد، أن مشروع الدستور الجديد «سيكون في النهاية إخوانيا وغير مدني ولا ديمقراطي».

وقال حداد في حديث نشرته الإثنين صحيفة «الصباح الأسبوعي»، إن مشروع الدستور المذكور «لن يعكس حتى الإسلام، بل تأويلات شيوخ القرآن والشريعة»، على حد تعبيره.

البحث
اخبار اخرى
أنقرة: الحرب يجب أن تشمل إسقاط الأسد
'داعش' تطرق أبواب تونس وتفتح باب جهنم على المنطقة
إيران تحاول استدراج الجيش اللبناني للتحالف مع الأسد
نظام الملالي يشد خناق النساء بترسانة من القوانين التمييزية
دانة غاز الإماراتية تعزز أنشطتها بمصر
سؤال محرج يطارد الدوحة: ما سر نجاح قطر في التوسط لدى المتشددين
عبدالواحد الراضي: عودة المغرب إلى الاتحاد الأفريقي ستمكنه من خدمة قضية الصحراء
قطاع غزة من وطأة القصف إلى معاناة تعطل الإعمار
داعش يواصل زحفه شمال سوريا رغم ضربات التحالف
داعش في البلقان: تقدم التطرف نحو أوروبا أو الهروب إلى الأمام
تزايد دور الإمارات المالي يمنح دبي سلطة في النزاعات المالية العالمية
هل تبقى مياه النيل في مجاريها
القضاء الإماراتي يؤجل نظر قضية خليتي القاعدة
جدل: آفاق الحرب على داعش
1.4 مليار دولار لتطوير سكك الحديد المصرية
العاهل الأردني في روسيا لبحث سبل التصدي للإرهاب
15 ألف إرهابي سابق استفادوا من قانون المصالحة الوطنية في الجزائر
ساويرس مازال مهتما بالاستثمار في تليكوم إيطاليا
المنامة تلوح بتجريم دعوات مقاطعة الانتخابات عبر المنابر الدينية
إسرائيل توسع استثماراتها في حقول الغاز قبيل بدء التصدير
فيرجن موبايل تطلق خدماتها في السعودية
حلايب والإرهاب على طاولة قمة السيسي والبشير
واشنطن تجني ثمار وصول غاني للرئاسة
الديون الفرنسية تسجل مستويات قياسية
بعثة أفريقية لمراقبة الانتخابات التشريعية في تونس
...
>>
  • صحيفة العرب تصدر عن
  • Al Arab Publishing Centre
  • المكتب الرئيسي (لندن)
    • Kensington Centre
    • 66 Hammersmith Road
    • London W14 8UD, UK
    • Tel: (+44) 20 7602 3999
    • Fax: (+44) 20 7602 8778
  • للاعلان
    • Advertising Department
    • Tel: +44 20 8742 9262
    • ads@alarab.co.uk
  • لمراسلة التحرير
    • editor@alarab.co.uk