الخميس 5 مارس/اذار 2015، العدد: 9847
اختيارات
المحرر
الدستور التونسي الجديد "إخواني"
العرب  [نُشر في 05/06/2013]

دستور خيب آمال وتطلعات التونسيين

الدستور التونسي المرتقب، ينتظرُ منه أن يقطع مع «دابر» الاستبداد وأن يؤسس لدولة مدنية تحترمُ المواطنة والقانون والمؤسسات، لكن «بشائر» الدستور الجديد لا تشي بإمكان تحقق المنتظر شعبيا وسياسيا.

منذ الإعلان عن تشكيل المجلس الوطني التأسيسي إثر انتخابات 23 تشرين الأول 2011 الذي أوكلت له مهمة أساسية تقوم على صياغة دستور جديد للبلاد التونسية، يقطع مع بذور الاستبداد التي أخفتها الأنظمة السابقة «بعناية» في ثنايا دستور 1959 المقبور، دأبت فئات الشعب على انتظار الدستور الجديد آملة أن يؤسس لدولة ديمقراطية مدنية حديثة، لكن مسودة الدستور التي ستتم مناقشتها قريبا تحت قبة المجلس التأسيسي كانت مخيبة لآمال الشعب والنخب السياسيــــة على حد سواء.

فقد أعلنت عديد الكتل النيابية إثر اجتماع مشترك عقدته الإثنين، رفضها المشروع النهائي للدستور التونسي الجديد وذلك قبل عرضه على المجلس التأسيسي لمناقشته.

وقال سمير الطيب، النائب في المجلس الوطني التأسيسي في تصريح إذاعي، إن هذا الاجتماع شارك فيه أعضاء من غالبية الكتل والمستقلين، فيما قاطعه أعضاء كتلة حركة النهضة الإسلامية، وكتلة حركة وفاء، وكتلة حزب التكتل.

ولم يتردد النائب عمر الشتوي عضو الهيئة المشتركة للتنسيق والصياغة بالمجلس الوطني التأسيسي، بالقول إن مشروع الدستور الذي وقعه مصطفى بن جعفر «هو مشروع حركة النهضة التي ترغب بالإنفراد بالحكم».

وقال عمر الشتوي إن المشروع النهائي للدستور أصبح بعد تعديله «لا يوفر فصلا بين السلطات الثلاث ولا توازنا في الصلاحيات بين رئيسي الجمهورية والحكومة، ويؤسس لنظام برلماني تكون فيه السلطة المطلقة لرئيس الحكومة ولرئيس الحزب الأغلبي مثلما تريد حركة النهضة تماما».

وفيما اتهم الشتوي حركة النهضة الإسلامية بـ»الخداع»، اعتبر الدبلوماسي التونسي السابق، المازري الحداد، أن مشروع الدستور الجديد «سيكون في النهاية إخوانيا وغير مدني ولا ديمقراطي».

وقال حداد في حديث نشرته الإثنين صحيفة «الصباح الأسبوعي»، إن مشروع الدستور المذكور «لن يعكس حتى الإسلام، بل تأويلات شيوخ القرآن والشريعة»، على حد تعبيره.

البحث
اخبار اخرى
ترحيب أميركي بالدور الإيراني في العراق
رستم غزالة فجّر قصره بدل تسليمه لحزب الله
اجتماع طوارئ في أنقرة لترميم صفوف التنظيم الدولي للإخوان
مد سلفي متنام يهدد لبنان بحرب طائفية
الجزائر تكشف انحيازها لإخوان ليبيا بالسعي لإدماجهم في التسوية السياسية
القاهرة تمهد لمؤتمر شرم الشيخ بقانون يحمي المستثمرين
الملكة رانيا: الاحتكاك بالآخر ضمان لمرونة التعايش
أوروبا تكفّر عن تراجعها في أفريقيا بمخطط مارشال لإنارة القارة
طرابلس مدينة تنخرها تيارات الإسلام السياسي
خسائر ضخمة لأريفا الفرنسية للصناعات النووية
الجيش التونسي يشن عملية نوعية لدحر متشددي الشعانبي
التعاون الإسلامي ترفض اعتبار الأديان مصدرا لشرور الإرهاب
طيران الإمارات تضطلع بدور حيوي في اقتصاديات الاتحاد الأوروبي
اتهامات لحكومة بن كيران بالتستر على ملفات الفساد
والدة ضحية تشابل هيل تأمل أن تتوقف جرائم الكراهية
نظـام الميليشيات في ليبيـا: من الثورة إلى الفوضى
بنوك البحرين وعمان الأكثر تأثرا بانخفاض أسعار النفط
معركة تكريت تخنق داعش وتقرب هزيمته في العراق
توقعات سعودية حذرة باستقرار أسعار النفط
نيجيريا تنتصر على بوكو حرام بالإرادة السياسية والدعم الدولي
دول الخليج تختبر في 'اتحاد 17' تنسيقها في مواجهة التهديدات البحرية
السعودية تواصل التأسيس لعلاقة استثنائية مع باكستان
50 مليار دولار فاتورة تغير المناخ في أفريقيا بحلول 2050
أفقر زعماء المعمورة يودع عالم السياسة في صمت
إيلي محفوض لـ'العرب': حزب الله يقود مخططا إيرانيا لتقويض مؤسسات لبنان
...
>>
  • صحيفة العرب تصدر عن
  • Al Arab Publishing Centre
  • المكتب الرئيسي (لندن)
    • Kensington Centre
    • 66 Hammersmith Road
    • London W14 8UD, UK
    • Tel: (+44) 20 7602 3999
    • Fax: (+44) 20 7602 8778
  • للاعلان
    • Advertising Department
    • Tel: +44 20 8742 9262
    • ads@alarab.co.uk
  • لمراسلة التحرير
    • editor@alarab.co.uk