الاربعاء 16 ابريل/نيسان 2014، العدد: 9530
اختيارات
المحرر
العراق: انتخابات مجالس المحافظات تنطلق بتصويت العسكريين
العرب  [نُشر في 13/04/2013]

651 ألف من عناصر الأمن يشاركون في أولى عمليات التصويت

بغداد ـ فتحت مكاتب الاقتراع أبوابها أمام التصويت الخاص الذي يشمل قوات الأمن والجيش والأجهزة الأمنية العراقية السبت في ثالث انتخابات في العراق منذ سقوط النظام السابق في ربيع العام 2003، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وبدأت المكاتب عملها في الساعة السابعة (04,00 تغ) في جميع مراكز الاقتراع في البلاد في 12 محافظة في إطار انتخابات مجالس المحافظات، ويشارك فيها 651 ألف عسكري.

وقال مدير الدائرة الانتخابية في المفوضية لوكالة فرانس برس إن "المراكز الانتخابية بدأت باستقبال الناخبين من قوات الأمن (الجيش والشرطة) عند السابعة صباحا (04,00 تغ) في 14 محافظة". وأضاف أن "التصويت سيستمر حتى الخامسة مساء (14,00 تغ)".

وتابع "سيشارك في عملية التصويت الخاص 651 ألف من عناصر قوات الأمن العراقية موزعين على 420 مركز اقتراع".

ويتنافس 8143 مرشحا في الانتخابات على 378 مقعدا موزعة على مجالس 12 محافظة عراقية. ويدلي أعضاء القوى الأمنية بأصواتهم في 14 محافظة، بحيث تجري الانتخابات في محافظتي الأنبار ونينوى في موعد لاحق لأسباب أمنية.

وكانت الحكومة العراقية قررت في 19 من اذار/مارس، تأجيل الانتخابات في محافظتي الانبار ونينوى لفترة لا تزيد عن ستة أشهر، بسبب الظروف الأمنية هناك.

وأكد عضو المفوضية العليا للانتخابات كاطع الزوبعي لفرانس برس أن "الانتخابات تجري اليوم لعناصر الأمن لانتخاب اعضاء مجالس 12 محافظة فقط".

وأشار إلى قيام المفوضية باعداد سجل خاص لقوات الأمن من محافظتي نينوى والأنبار ليتسنى لهم التصويت في وقت لاحق، ويقدر عددهم بحوالي 82 ألف عنصر.

وفي بغداد، افاد مراسل وكالة فرانس برس بان المراكز الانتخابية فتحت أبوابها عند الساعة السابعة صباحا، فيما فرضت قوات الأمن إجراءات أمنية مشددة حول مراكز الاقتراع.

وقال يونس كمر مدير مركز اقتراع مدرسة مرجعيون في الكرادة لوكالة فرانس برس إن "المركز بدأ باستقبال عناصر الشرطة والجيش، والاقبال جيد جدا للناخبين". وأضاف أن "التصويت سيستمر حتى الخامسة مساء (14,00 تغ)".

وتتوزع في مدرسة مرجعيون ست محطات اقتراع لاستقبال الناخبين، وفقا للمصدر. وفرضت قوات الأمن إجراءات مشددة عند مراكز الاقتراع، وفقا لمراسل فرانس برس. ويتنافس المرشحون في محافظة بغداد للفوز ب58 مقعدا تمثل مجلس المحافظة.

وبدت الحياة طبيعية تماما في بغداد وأغلب المدن العراقية بالتزامن مع تصويت قوات الأمن في محافظات وسط وجنوب العراق.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن في تصريح لقناة العراقية الرسمية إن "قوات الأمن قسمت إلى أربعة مجاميع يقوم واحد منها بالتصويت ويتولى الثلاثة الباقية مسك المهام الأمنية، وتجري عملية التصويت بالتناوب".

وسيشارك 609 مراقبين دوليين و26 ألف و315 مراقبا محليا، في مراقبة سير الانتخابات.

ومن المقرر إجراء التصويت العام لانتخابات مجالس المحافظات في العشرين من نيسان/ابريل الحالي، وهي الثالثة منذ اجتياح العراق وسقوط نظام صدام حسين في اذار/مارس 2003.

البحث
اخبار اخرى
طعنة تترك أثرها على الحج السنوي ليهود تونس
القاهرة تحذر طهران: لا اتصالات بالإخوان
إعفاء الأمير بندر بن سلطان من منصبه
حزب الله ينشئ قرى في الجنوب والبقاع لتغيير الخارطة المذهبية
رائحة الفساد تزكم أنوف الناخبين والمرشحين في العراق
ليبيا تؤكد انتهاء أزمة الموانئ وتستعد لتصدير النفط من مرسى الحريقة
الكويت تواصل ثورتها النفطية بمشروع النفط الثقيل
المغرب يؤكد حزمه بخصوص ملف الصحراء ومدينتي سبتة ومليلة المحتلتين
الإدارة الأميركية: سوريا تخوض حرب استنزاف لا منتصر فيها
'العهدة الرابعة' تحول الجزائر إلى قنبلة موقوتة في وجه بوتفليقة
الجامعة العربية كيان واهن ينتظر من ينقذه
التهديدات الإرهابية في مصر: سيناريو إخواني وتنفيذ جهادي
إخوان اليمن ينفخون جمر حرب الحوثي للاحتماء بدخانها
اتهامات للبشير بالتخلي عن حلايب مقابل السكوت عن محاولة اغتيال مبارك
نفقات التسلح تسجل أرقاما قياسية
جدل: الإسلام السياسي في اللعبة الدولية
'مطاعن تقنية' تقوض أركان المؤامرة على الحكم في الكويت
الجيش الجزائري يرفض التدخل في الشأن السياسي ضمانا لحياد الانتخابات
العجز الاقتصادي والغضب الشعبي يلاحقان هولاند
الرئيس التونسي يقيل مدير القضاء العسكري
ليبيا تسعى لاستقطاب المستثمرين في معرض هانوفر الدولي
فتح: حماس تسعى إلى تقويض جهود المصالحة
روسيا تكثف جهود الابتعاد عن أوروبا بمشروع غاز في القطب الشمالي
إيران تغرق في سيل الإعدامات السياسية
مصنع سعودي ماليزي للسيارات في الدمام
...