الخميس 17 ابريل/نيسان 2014، العدد: 9531
اختيارات
المحرر
«جهاد النكاح»… فتوى خليجية تلقى رواجا في تونس
العرب  [نُشر في 27/03/2013]

غضب تونسي من فتوى العريفي

تونس – أعرب وزير الشؤون الدينية التونسي نور الدين الخادمي أمس عن رفض بلاده لما يسمّى فتاوى "جهاد النكاح"، وذلك بعد اختفاء فتيات تونسيات يُعتقد أنهن سافرن إلى سوريا تنفيذاً لهذه الفتاوى، بدعم من شبكات تروّج لها.

وحملت مواقع التواصل الاجتماعي نداءات استغاثة من عائلات تونسية اختفت بناتها فجأة لتصل أخبارهن من تركيا على الحدود مع سوريا، أو على الجبهة، كما حفلت هذه المواقع بنقاشات حامية بين من يهاجم هذه الفتاوى الغريبة عن تونس وثقافتها، وبين من يسوّق لها.

وقال الخادمي في تصريح لإذاعة محلية إن مصطلح "جهاد النكاح" من المصطلحات الجديدة، مشدداً على أن الفتاوى الصادرة في ذلك "تلزم فقط أصحابها ولا تُلزم غيرهم من الشعب التونسي أو مؤسسات الدولة".

وقال محللون إن الخادمي تهرب من التعبير عن رأيه بصراحة مراعاةً لعلاقاته بهؤلاء علما أنه كان يدرّس في الجامعات السعودية، وقدم برامج في بعض وسائل إعلامها، وكانت له صلات بشيوخ الفتاوى المثيرة للحيرة.

وكان شيوخ سلفيون من بينهم محمد العريفي، أصدروا فتوى تجيز ما سمي بـ"جهاد النكاح" في سوريا والتي تنص على "إجازة أن يقوم المقاتلون ضد النظام السوري من غير المتزوجين أو من المتزوجين الذين لا يمكنهم ملاقاة زوجاتهم بإبرام عقود نكاح شرعية مع بنات أو مطلقات لمدد قصيرة لا تتجاوز الساعة أحياناً يتم بعدها الطلاق".

واستقبلت تونس تحت حكم حركة النهضة الإسلامية عددا من الشيوخ القادمين من المشرق، وفتحت لهم المساجد، وملاعب الرياضة وفضاءات الثقافة ليغرقوا التونسيين في الفتاوى التي من بينها "جهاد النكاح" وفرض الحجاب على أي بنت تتجاوز سنتين.

وكانت مراهقات تونسيات اختفين وسط شكوك من أهاليهن بأن يكنّ قد سافرن إلى سوريا تطبيقاً لهذه الفتاوى بعد تشجيعهن من قبل شبكات تروّج لـ"جهاد النكاح".

ومن بين الشروط المطلوب توافرها في الفتيات "المجاهدات بالنكاح" هو أن تكون في الـ14 من العمر وما فوق وأن تكون مطلقة أو أرملة ترتدي النقاب أو الزي الشرعي.

واعتبرت الفتوى أن هذا الجهاد هو "جهاد في سبيل الله وفق الصيغ الشرعية يخول للقائمة به دخول الجنة".

ويوم 27 شباط/فبراير 2012 أعلنت وزارة المراة والاسرة "تسجيل عديد حالات اختفاء الأطفال المراهقين" إثر "ظهور شبكات متخصصة تستهدف الشباب والأطفال من الجنسين لتجنيدهم عبر ممارسة التجييش الفكري والعقائدي".

ودعت الوزارة التونسيين إلى "تكثيف الإحاطة بأبنائهم وتوعيتهم بخطورة الانجراف وراء هذه الدعوات التي تستغل عوامل انعدام الفكر النقدي ونقص الثقافة الدينية لديهم من أجل زرع أفكار التعصب".

وتشكو عائلات تونسية، أيضا، من ظاهرة هجرة أبنائها الشبان بدعوى الجهاد في سوريا ضد نظام الأسد، وتقول تقارير إن أعدادهم بالمئات.

وفشلت حكومة النهضة في أن تتصدى لهذه الظاهرة التي تقف وراءها مجموعات إسلامية متشددة، ووصل الأمر برئيس الوزراء علي العريض إلى القول حكومته لا يمكنها قانونا منع مواطنيها من السفر للقتال في سوريا، وهو موقف اعتبره معارضون تهربا من المسؤولية.

البحث
اخبار اخرى
'العرب' تكشف تفاصيل مخطط تركي قطري إخواني لمواجهة السعودية
تخزين المواد الغذائية في الجزائر تحسبا لأزمة تعقب الانتخابات
عون يناور بإذن من نصرالله
أرباح المصارف السعودية تقفز لمستويات قياسية
إلغاء وحدة لمراقبة المسلمين في نيويورك اعتراف بالتعدد الديني
خطط مصرية لجذب السياح العرب بعد انهيار السياحة الأوروبية
المالكي يخطط لحل البرلمان واعتقال خصومه يوم الانتخابات
الحركات العمالية تاريخ من النضال ضد الأنظمة الديكتاتورية
الإسلام السياسي أمام معضلة نقل تقاليد المسجد إلى الدولة
الجزائر تنتخب رئيسها السابع وسط أجواء مشحونة واستقطاب حاد
سلاح الجو الأردني يهاجم آليات سورية تجاوزت الحدود
إيران ستتلقى دفعة من أموالها المجمدة
جائزة القرآن الكريم بوابة الشارقة لتعزيز التسامح
جعجع يتعهد باستعادة الدولة من حزب الله
ضجيج التسريبات حول 'التآمر لإسقاط نظام الحكم' في الكويت يتصاعد
حزب الاستقلال يعتبر تصريحات ابن كيران حول المعارضة 'إرهابا'
تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني في اختبار كبير للإصلاحات
الرياض تحذر من الاستثمار في مشروع السيارات
إسلاميو أميركا ومسيحيوها يشيدون بتجربة التعايش الديني في الأردن
اليوم محاكمة المعتدين على الإماراتيات في لندن
بعد العقوبات على إيران أميركا تتجه نحو سيناريو مشابه مع روسيا
مسلحون ليبيون يطالبون بالإفراج عن 'متشدّد' مقابل إطلاق سفير الأردن
اعتبار 'أنصار بيت المقدس' جماعة إرهابية مجرد مناورة أميركية لحماية الإخوان
مستشار الرئيس المصري يطالب حماس بالانفصال عن الإخوان
المعارضة تتهم البشير بالانقلاب على تعهداته
...