الخميس 30 يونيو/حزيران 2016، العدد: 10322
اختيارات
المحرر

الجيش اللبناني يدفع فاتورة تورط حزب الله في سوريا
مراقبون محليون يحذرون من أن المواجهات الحدودية قد تكون مؤشرا على سعي التنظيمات المتشددة إلى خوض جزء من الحرب السورية داخل لبنان.
العرب  [نُشر في 04/08/2014، العدد: 9638، ص(1)]
تدخل حزب الله في سوريا يجلب ويلات الحرب السورية إلى لبنان
بيروت – قتل عشرة جنود لبنانيين وفقد أثر 13 آخرين يحتمل أنهم احتجزوا كأسرى، في معارك مع مسلحين قرب الحدود السورية، كما أعلن قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي.

ويأتي هذا الحادث ليدعم المخاوف التي سبق أن عبّرت عنها جهات لبنانية وعربية من نتائج تدخل حزب الله في سوريا إلى جانب قوات الأسد.

وأعلن قائد الجيش اللبناني هذه الحصيلة الجديدة في مؤتمر صحافي في اليوم الثاني من المعارك التي بدأت السبت إثر توقيف عنصر بارز من “جبهة النصرة”، فرع تنظيم القاعدة في سوريا.

وقال العماد قهوجي “سقط للجيش 10 شهداء و25 جريحا بينهم 4 ضباط وفقدنا 13 جنديا يمكن أن يكونوا أسرى”.

وأكد أن الوضع في بلدة عرسال على الحدود السورية “خطير جدا، الموقوف اعترف أنه كان يخطط لعملية واسعة ضد الجيش وليس صحيحا أن العملية بدأت لأن الجيش أوقفه، الهجمة ليست صدفة إنما كانت محضرة وفي انتظار الوقت المناسب”.

وكانت الاشتباكات قد اندلعت السبت بعد توقيف سوري يدعى عماد أحمد جمعة قال الجيش إنه اعترف بالانتماء إلى “جبهة النصرة”.

وبعد توقيفه طوق مسلحون حواجز للجيش في المنطقة قبل أن يطلقوا النار على عناصره ويهاجموا مركزا للشرطة في بلدة عرسال، حسب أجهزة الأمن اللبنانية.

العماد جان قهوجي: قيادي في النصرة اعترف بأنه خطط لعملية ضد الجيش

ويقول مسؤولون أمنيون إن المسلحين في عرسال بينهم مقاتلون على صلة بتنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر على أراض في سوريا والعراق ومن جبهة النصرة ذراع تنظيم القاعدة في سوريا.

وقال سكان إن عشرات الآلاف من اللاجئين السوريين الذين احتموا في التلال حول عرسال تركوا مخيماتهم وينامون في الشوارع في البلدة فرارا من القصف، وإن حرائق قد اندلعت في بعض المخيمات.

وألقى الصراع السوري الذي دخل عامه الرابع بظلاله على لبنان حيث وقعت هجمات انتحارية وتفجيرات سيارات ملغومة واشتباكات بالأسلحة وإطلاق صواريخ وجرائم خطف ولكن المواجهة في عرسال هي أكبر اشتباك مباشر بين الجيش اللبناني والمسلحين الذين يقاتلون من أجل الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد.

وقال مصدر إن حزب الله نشر مقاتلين حول عرسال البلدة السنية الواقعة بين أراض تسيطر عليها الحكومة السورية ومناطق شيعية لبنانية متعاطفة مع حزب الله.

وقال نشطاء سوريون في البلدة يبدو أن حزب الله مشارك في القتال ولكن لم يتسن التأكد من ذلك ولم يرد تعليق من حزب الله.

وكثيرا ما شارك مقاتلون من حزب الله في معارك ضد مقاتلين في منطقة القلمون السورية لشهور وساعدوا قوات الأسد على طرد المسلحين من بلدات وقرى قرب الحدود.

وامتد القتال أيضا لفترة قصيرة في مطلع الأسبوع إلى مدينة طرابلس الساحلية حيث أجج الصراع السوري توترات مستمرة منذ عقود بين السنة والسكان في المدينة.

وحذّر مراقبون محليون من أن هذه المواجهات قد تكون مؤشرا على سعي التنظيمات المتشددة إلى خوض جزء من الحرب السورية داخل لبنان بغاية جر حزب الله إلى سحب جنوده من سوريا والتركيز على حماية الأراضي التي يسيطر عليها داخل لبنان.

ولفتوا إلى أن الجيش اللبناني مدعو إلى التعامل بحذر مع ما يجري من مواجهات حتى لا يبدو وكأنه رأس حربة في الحرب التي يخوضها حزب الله، مشددين على أن تتولى الدولة اللبنانية دفع حزب الله إلى سحب جنوده من سوريا ومراقبة سلاحه.

وتعرضت عرسال ومناطق على أطرافها وفي جرودها، مرارا للقصف من الطيران السوري منذ اندلاع النزاع في سوريا قبل أكثر من ثلاثة أعوام. وتستضيف البلدة عشرات آلاف النازحين السوريين، ضمن أكثر من مليون لاجئ سوري يستضيفهم لبنان.

والبلدة مجاورة لمنطقة القلمون السورية حيث مني مسلحو المعارضة بانتكاسات كبيرة في الأشهر الأخيرة في مواجهة الجيش السوري المدعوم من حزب الله اللبناني.

:::0
البحث
العالم الآن..
    الخبر على صفحات العرب
    اخبار اخرى
    نواب إخوان ليبيا يجتمعون في مصراتة لإفساد اجتماع طبرق
    المالكي يطالب بضمانات قبل التخلي
    الجيش اللبناني يدفع فاتورة تورط حزب الله في سوريا
    روسيا تعلن الحرب التجارية لمواجهة العقوبات الغربية
    القاهرة تلوح بورقة بكين كبديل استراتيجي عن واشنطن
    مأساة غزة ضمن مباحثات الشيخ محمد بن زايد في جولته الخليجية
    إرهابيو تونس يكثفون هجماتهم لإرباك قوات الجيش والأمن
    ادعاءات إيرانية جديدة بشأن حقول 'مشتركة' مع السعودية وسلطنة عمان
    الميليشيات المتشددة تحوّل ليبيا إلى قنبلة موقوتة تنبئ بانهيار أمني في المنطقة
    الفكر الجهادي ليس أخطر على أوروبا من الدهاء الإخواني
    الجيش يفوز بعقد لتطوير قناة السويس
    من شمال أفريقيا إلى اليمن: مناطق ساخنة مازالت مستعرة
    محققون فرنسيون ينهون جمع أشلاء ضحايا الطائرة الجزائرية في مالي
    جدل: سياسة الاخوان رفعت منسوب التطرف
    توقعات استثمارية طموحة للقمة الأميركية الأفريقية
    لقاءات مكثفة للتوصل إلى هدنة في قطاع غزة
    ملامح كارثة إنسانية تطل من سنجار بشمال العراق
    مصاعب استغلال احتياطات الغاز اللبنانية
    السلطات الموريتانية تعتقل 5 معارضين شباب
    معارك حلب تكبد النظام خسائر كبيرة
    10 مليارات دولار لمشروع إير بورت سيتي مطار القاهرة
    الحكومة اليمنية تواجه آثار رفع الدعم عن المشتقات النفطية
    تركيا تستعد لانتخاب رئيس جديد في ظل تزايد انتقاد أردوغان
    آثار الخلافة العباسية في العراق كنوز تاريخية تطحنها المعارك
    كاميرون يواجه ضغوطا من أجل الانسلاخ عن الاتحاد الأوروبي
    ...
    >>
    • صحيفة العرب تصدر عن
    • Al Arab Publishing Centre
    • المكتب الرئيسي (لندن)
      • Kensington Centre
      • 66 Hammersmith Road
      • London W14 8UD, UK
      • Tel: (+44) 20 7602 3999
      • Fax: (+44) 20 7602 8778
    • للاعلان
      • Advertising Department
      • Tel: +44 20 8742 9262
      • ads@alarab.co.uk
    • لمراسلة التحرير
      • editor@alarab.co.uk