الاثنين 24 يوليو/تموز 2017، العدد: 10701

الاثنين 24 يوليو/تموز 2017، العدد: 10701

هاشتاغ اليوم: #ميري_ريغيف: الثقافة بدرجة الوقاحة

ظهور وزيرة الثقافة الإسرائيلية في مهرجان كان السينمائي مرتدية فستانا عليه صورة المسجد الأقصى يثير جدلا واستنكارا.

العرب  [نُشر في 2017/05/19، العدد: 10637، ص(19)]

عندما يتباهى السارق بما سرق

باريس – أصبحت وزيرة الثقافة الإسرائيلية، #ميري_ريغيف، حديث الشبكات الاجتماعية بعد أن حضرت مهرجان “كان” السينمائي الأربعاء مرتدية فستانا عليه صورة البلدة القديمة في #القدس_المحتلة وتبرز فيه ساحات الحرم القدسي الشريف وقبة الصخرة.

وأرادت ريغيف بزيها نقل رسالة سياسية وفق الإعلام الإسرائيلي في ظل ازدياد التصريحات العالمية ومنها الأميركية، التي لا تعترف بأن القدس تحت سيطرة إسرائيل.

وقالت الوزيرة للإعلام الإسرائيلي “نحن نحتفل بمرور 50 عاما على توحيد القدس، ورأيت أفضل طريقة للتعبير عن ذلك هي الفن والموضة، للتشديد على أن القدس هي عاصمتنا الأبدية”. من جانبهم، اعتبر مستخدمو الشبكات الاجتماعية الفستان “مستفزا”.

وكتبت مغردة:

DaliaTSeoudy @

ميري ريغيف وزيرة ثقافة إسرائيل تحتفل على طريقتها بـ50 عاما على احتلال القدس بارتدائها هذا الثوب في مهرجان كان! وبيننا من يسب صلاح الدين!

وكتب مغرد:

BedooooooooBedo@

ظهرت وزيرة ثقافة إسرائيل في مهرجان كان مرتدية فستانا مرسوما عليه المسجد الأقصى ردا على قرار منظمة يونسكو أن الأقصى تراث إسلامي والقدس محتلة.

ووصف متفاعل:

Suad_Qatanani@

ثقافة بحجم الوقاحة #وزيرة_ثقافة_احتلال_إسرائيل.

وتساءل آخر:

wael___fawzy@

أين المسلمين؟ لم ترتدي وزيرة ثقافة إسرائيل فستانا عليه صورة القدس؟ لم أر أي رد فعل. شيء محزن جدا وعار على المسلمين.

وقال آخر:

mohamed_2breed@

وزيرة ثقافة إسرائيل تحتفل بمرور50 عاما على احتلال القدس بثوب يحمل صورة المسجد الأقصى في مهرجان كان! عندما يتباهى السارق بما سرق.

فيما أكد آخر في وصف الوزيرة:

louaiHamdan@

#ميري_ريغيف מרים او “מירי” רגב.. إسرائيلية! بدرجة وزير ~ من أجدع وزراء حكومة الاحتلال في الشو الإعلامي والمناكفة الثقافية، وأكثرهم خبثا ومكرا.

يُذكر أن ريغيف حضرت المهرجان لتشجيع الأعمال السينمائية الإسرائيلية وإيجاد علاقات بين السينما الإسرائيلية والعالمية.

كما تبادل مغردون عرب صورة للوزيرة الإسرائيليّة بعد أن عدّلوا على تطبيق “فوتوشوب” الفستان، واضعين صورة جدار الفصل العنصري الإسرائيلي بدل صورة القدس وأخرى حملت علم إسرائيل ملطخا بالدماء.

يذكر أن ريغيف خدمت في الجيش الإسرائيلي على مدى خمسة وعشرين عاما، بدءا بخدمتها الإلزامية عام 1983 حتى تسريحها في العام 2008 برتبة عميد.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر